الشأن السوري

النظام يخرق الهدنة في حماة، ونجاة قيادي بالفرقة الوسطى من محاولة اغتيال

بدء اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا دخوله حيز التنفيذ في الساعة الثانية عشرة ليلة الجمعة الثلاثون من ديسمبر كانون الأول الجاري حيث تخلله عدة خروقات في محافظة حماة و عموم سوريا .

 

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حماة ” علي أبو الفاروق ” إنّ قوات النظام المتمركزة في حاجز رحبة خطاب استهدفت بقصف مدفعي مدينة حلفايا و المتمركزة في بلدة قمحانة استهدفت بقصف مدفعي و صاروخي مدينة طيية الإمام في ريف حماة الشمالي أيضاً طال القصف قرية عطشان بريف حماة الشرقي ما بين الساعة الواحدة والثانية بشكل متواصل الليلة الماضية .

 

و أضاف مراسل الوكالة أنّ قوات النظام المتمركزة في حاجز قرية التاعونة الموالية استهدفت بلدة عقرب بريف حماة الجنوبي بالرشاشات الثقيلة، و القوات المتمركزة في قرية معان استهدفت بقصف مدفعي قرية عطشان في ريف حماة الشمالي الشرقي وقرية سكيك بريف إدلب الجنوبي أيضاً، ظهر اليوم، ولا معلومات عن وقوع إصابات بعد .

 

و أشار مراسلنا إلى أنّ مقاتلي فصيل جند الأقصى شنّوا هجوماً مباغتاً على حاجز تلة بيجو التابع للنظام بالقرب مدينة محردة بالريف الغربي فجر اليوم حيث استطاعوا قتل و جرح عدد من قوات النظام و اغتنام أسلحة و ذخائر ثم الانسحاب من الحاجز على الفور .

 

و على صعيد آخر أفاد مراسلنا بأنّ محاولة اغتيال للقائد العسكري في الفرقة الوسطى ” عمر أبو أحمد ” باءت بالفشل وذلك جراء انفجار لغم زرعه مجهولون بسيارته التي يقلها أثناء توجهه إلى نقاط الرباط في ريف حماة الشمالي في حوالي الساعة السادسة من مساء أمس، وبحسب بيان للفرقة الوسطى صباح اليوم أنّ الأضرار اقتصرت على الماديات و وجهت أصابع الاتهام إلى عناصر النظام .

3b60df16985617ce4fdc93ceca35d6497d576e1edd1fb760dcpimgpsh_fullsize_distr

IMG_9419

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى