الشأن السوري

تركيا “نسعى لضم إيران لاتفاق وقف النار وهناك أطراف تحاول إفشاله”

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إنّ ” الاتصالات مازالت جارية والرئيس أردوغان في تواصل مع القيادة الروسية، فبعد جهود حثيثة توصلنا لوقف إطلاق نار شامل في عموم سوريا حيث تركيا ستضمن المعارضة السورية و روسيا ستضمن النظام وحلفائه والجهود متواصلة لضم إيران لهذه الاتفاقية، وذلك في مؤتمر صحفي بشأن التطورات في سوريا مساء اليوم الجمعة الثلاثون من ديسمبر كانون الأول الجاري.

وأضاف أوغلو أنّ ” هناك بعض الأطراف لا تريد لاتفاق وقف إطلاق النار بالاستمرار في سوريا لكن تركيا عازمة على مواصلته، و تريد إكمال اتفاقية وقف إطلاق النار حتى لا تكون مؤقتة، كما أنّ تركيا ستنظم وتنسق بين الأطراف المتصارعة، ولا يمكن حل الأزمة السورية دون استمرار هذا  الاتفاق، وهو شرط أساس لإيجاد حلول سياسية في سوريا.

و أوضح وزير الخارجية أنّه حالياً جميع الإجراءات سارية لدراسة آلية العمل في حال قام أحد الأطراف بالإخلال بهذه الاتفاقية أو إعاقة إيصال المساعدات الإنسانية، و بعد نهاية عطلة رأس السنة ستستمر اللقاءات ويمكن ضم الأمم المتحدة للمشاركة في لقاءات أستانة وعقد الاجتماعات تحت مظلتها لتحقيق السلام الشامل في سوريا، كما نرحب بمشاركة أمريكا إذا رغبت بذلك، مشيراً إلى الترحيب بمشاركة الأطراف الأخرى إذا كانت لديها النية للمساعدة على أن تكون فعالة ولا تكتفي بالالتقاط الصور.

و أكد أوغلو على دعم تركيا لحل الأزمة السورية على أساس وحدة الأراضي السورية والابتعاد عن التنظيمات الإرهابية و وضحنا وجهة نظرنا للروس بكل القضايا، وقال إنّ تنظيم ” بي يي دي ” هو تنظيم إرهابي، والمسؤول عن المعارضة حالياً يعلم أن صالح مسلم يتلقى تعليماته من جبال قنديل، فلا فرق بين تنظيمي ” بي يي دي و بي كا كا ” فكلاهما إرهابي ولا مشكلة لتركيا مع الأخوة الأكراد، مضيفاً أنّ تركيا أعلنت منذ عام 2013 جبهة النصرة تنظيم إرهابي كتنظيم داعش.

و من جانبه قال الناطق الرسمي باسم الجيش السوري الحر “أسامة أبو زيد” ” أبلغنا الجانب التركي بخروقات وقف إطلاق النار في سوريا و ننتظر إجراءات رداً على خروقات قوات النظام لوقف إطلاق النار وعلى روسيا أن تتحمل مسؤولياتها كضامن للاتفاق، كما طلبنا من الجانب التركي العمل على وقف الهجمات على وادي بردى والجانب الروسي تعهد بوقف حد لهذه الخروقات.
turkey-and-russia2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى