الشأن السوري

المظاهرات السلمية تعود إلى الساحات مجدداً باسم “الثورة تجمعنا”

خرجت العديد من المظاهرات في ميادين عدة  في عموم سوريا تحت شعار جمعة ” الثورة تجمعنا ” بعد ظهر اليوم الجمعة الثلاثون من ديسمبر كانون الأول الجاري، لإحياء روح الثورة من جديد في ظل الهدوء النسبي بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف دمشق إنّ أهالي مدينتي سقبا و عربين و بلدات مسرابا و جسرين و عين ترما و كفربطنا في الغوطة الشرقية خرجوا بمظاهرات رفعوا فيها الأعلام الوطنية و طالبوا بحريتهم و حرية المعتقلين المسلوبة كما طالبوا الفصائل العسكرية بالتوحد و أكدوا على استمرارية الثورة حتى إسقاط النظام وحيّوا ثوار وادي بردى، فيما نظم أحرار مدينة دوما مظاهرة أطفال صباحية في إشارة منهم لاستمرار الثورة، بالإضافة إلى مظاهرة في حي جوبر الدمشقي.

و في محافظة إدلب أفاد مراسل وكالة خطوة بأنّ عدة مظاهرات خرجت في إدلب المدينة و منها مدينة سراقب بالريف الشرقي و بلدة ترمانين بالريف الشمالي التي شارك فيها الرائد في الجيش الحر ” ياسر عبدالرحيم ” ومدينة معرة النعمان في الريف الجنوبي، التي رفعت فيها لافتة تقول ” الشعب هو الثورة ومن حقه من يفاوض وماذا يجري ”

و في عاصمة الثورة خرج أحرار مدينة تلبيسة في مظاهرة جددت مطالب الثوار في إسقاط النظام بكافة أركانه و طالبت بالحرية و فك أسر المعتقلين وفك الحصار عن المدن والبلدات المحاصرة بحسب مراسلنا في ريف حمص الشمالي.

و ذات السياق قال مراسل الوكالة في ريف حلب إنّ أهالي مدينتي الأتارب ودارة عزة و بلدتي كفرنوران و كفر كرمين  في ريف حلب الغربي خرجوا  بمظاهرات حاشدة حيث طالب المتظاهرون الفصائل بالاندماج الكامل و إسقاط النظام و القبول بالهدنة التي تخدم الوطن والمواطنين   يداً بيد وجيش واحد وعلم واحد لإسقاط النظام.

ويذكر أنّ الائتلاف الوطني قد طالب السوريين في كل مكان بالخروج بمظاهرات في جمعة ” الثورة تجمعنا ” للتعبير عن رؤيتهم لسوريا و لمستقبلها ولتجديد العهد مع مبادئ ثورة الحرية و الكرامة و ثورة إنهاء الاستبداد بكل رموزه وأشكاله وأنماطه، بحسب  بيان له مساء أمس.
15800273_902943236507626_2206202734232230602_o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى