الشأن السوري

نظام الأسد يحشد ميليشياته جنوب حلب و يحضر لمعركة جديدة

تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية ” أحمد الحمود ” عن حشود عسكرية لقوات النظام و ميليشيات إيران و حزب الله اللبناني في قرية تل دادين الواقعة جنوب بلدة الحاضر و بين تلتي البنجيرة و البقارة في ريف حلب الجنوبي بنية هجوم محتمل على تلك المنطقة و أنّ هذه الأرتال تتنقل من مكان إلى آخر حسب قيادتهم فيما تركزت أيضاً مدرعات لقوات النظام في بلدة الحاضر خلال الأسابيع الأخيرة الماضية بحسب ما أفاد مصدر خاص للوكالة من داخل مناطق النظام .

 

كما و أكد عسكريين لمراسل الوكالة أنّ قوات النظام لديها نوايا لفتح معركة بلدة العيس من جديد حيث أنّ تجمعاتها ملحوظة و موثقة .

 

و قال مراسلنا إنّ بلدة العيس لها أهمية كبيرة من حيث موقعها و تلالها العالية و المطلة على أغلب قرى الريف الجنوبي حيث أنّها تشرف على أوتوستراد دمشق – حلب و قد سيطرت عليها قوات النظام في العام الماضي في مثل هذه الأيام تقريباً ثم استرجعها الثوار كما تعد مركز حماية لطريق الحاضر – العيس و سقوطها بيد قوات النظام من جديد له خطر كبير على المنطقة من حيث أنّها أيضاً تعد نقطة انطلاق للمليشيات الشيعية من بلدة العيس إلى بلدتي كفريا و الفوعة كما أنّ الإيرانيين حاولوا التقدم في العام الماضي و كانت الوجهة كفريا و الفوعة لفك الحصار عن الشيعة في تلك المنطقة حيث تفصل مسافه 20 كيلو متراً عن تلك البلدتين بريف إدلب الشمالي .

 

و ذكر مراسل الوكالة أنّ قرى الريف الجنوبي تتعرض لقصف مدفعي متكرر بمعدل كل 10 دقائق قذيفة من مراكز قوات النظام في سد شغيدلة بمحيط بلدة الحاضر باتجاه قرى خلصة و الحميرة و خان طومان مساء اليوم فيما شنّت المقاتلات الروسية غارات جوية على قريتي البويضة و المدورة سبقه قصف مدفعي عصراً بينما قتل مدني ” حسين الشريدة ” في قرية المنطار بقصف روسي بالصواريخ الفراغية صباح اليوم طال أيضاً بلدة بنان و قرية كفر كار .

 

d09322e94955b971fffd002b94afea2143b41d09fd785fb183pimgpsh_fullsize_distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى