الشأن السوري

قتيلان في قصف لقوات النظام على الرستن و خرق مستمر للهدنة

تعرضت أحياء مدينة الرستن السكنية في ريف حمص الشمالي لقصف بقذائف المدفعية الثقيلة و راجمات الصواريخ و رشاشات الشيلكا بالإضافة إلى سقوط عدة قذائف عنقودية من قبل قوات النظام المتمركزة في كتيبة الهندسة شمال المدينة حيث استمر القصف منذ ظهر اليوم الاثنين الثاني من يناير كانون الثاني الجاري و حتى المساء بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في المنطقة ” طلال أبو الوليد ” .

 

و أفاد مراسل الوكالة بأنّ القصف اليوم أدى إلى مقتل شخصين الشاب ” محمد قاسم الحاج يوسف ” و هو مقاتل في حركة تحرير وطن التابعة للجيش الحر و رجل مسن يدعى ” محمود وحود ” دون وقوع إصابات تذكر بالإضافة إلى حدوث دمار كبير في الأماكن المستهدفة .

 

و في سياق متصل تعرضت منطقة الحولة اليوم لقصف بالرشاشات الثقيلة و قذائف الهاون من قبل قوات النظام المتواجدة في حاجز مريمين دون تسجيل إصابات .

 

و يأتي هذا التصعيد لنظام الأسد في خرق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار الذي دخل يومه الرابع حيث صرّح رئيس مجلس إدارة نقابة إعلاميي حمص ” باسل عز الدين ” في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” أنّ النظام قد خرق الهدنة المطبقة من طرف واحد و أضاف في هذا اليوم تم استشهاد اثنين من المدينة جراء قصف النظام بالهاون و الرشاشات المتوسطة مع إدراك الجميع أنّ النظام ليس له ميثاق أو عهد و هذا ما عهدناه في كل هدنة كاذبة سابقة .

 

و يذكر أنّ قوات النظام استهدفت محور الجبهة الغربية لمدينة تلبيسة بعدة قذائف عنقودية في حين سجل قصف بالهاون و الرشاشات على بلدات الحولة فيما تعرضت قرية الغنطو لقصف براجمات الصواريخ و قرية السعن لقصف برشاشات الشيلكا يوم أمس .

 

57058

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى