الشأن السوري

قاذفة أمريكية تدمّر مقراً رئيسياً لفتح الشام و تقتل العشرات منهم شمال إدلب

استهدفت طائرات التحالف الدولي مقراً تابع لـ ” جبهة فتح الشام ” بين بلدتي سرمدا و كفردريان في ريف إدلب الشمالي مساء اليوم الثلاثاء الثالث من يناير كانون الثاني الجاري حيث أسفر القصف عن مقتل جميع من كان في المقر من قادة و عسكريين و يقدر عددهم بـ خمسة و عشرين شخصاً . بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في إدلب .

 

و أوضح مراسل الوكالة أنّ القصف كان بطائرة أمريكية من طراز b52 القاذفة العملاقة و أقلعت من مطار أنجرليك التركي حيث ألقت أربع صواريخ شديدة الانفجار اهتزت لها المنطقة و المقر هو رئيسي للمنطقة و يحتوي على عدة مكاتب فرعية ثم ألحق به مخفر .

 

و في سياق أخر أفاد مراسلنا بأنّ امرأة حامل بتوأم لقت حتفها تدعى ” روان حمو ” و أصيب ثلاثة أخرين جراء قصف جوي روسي بالقنابل العنقودية استهدف الحي الشرقي لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي صباح اليوم كما طال قصف مماثل كلاً من إدلب المدينة و مدينة جسر الشغور و بلدة الشغر بالريف الغربي و بلدة كنصفرة بجبل الزاوية في حين ألقت مروحية النظام عدة براميل متفجرة على أطراف خان شيخون عصر اليوم بينما عُثر على جثة رجل مقتول مجهول الهوية على طريق إدلب – قميناس و تم نقل الجثة للطب الشرعي .

 

و يذكر أنّ عدد قتلى غارات التحالف الدولي بطائرة دون طيار مساء الأحد الذي استهدف سيارتين لفتح الشام على أوتوستراد باب الهوى الواصل بين بلدتي حزانو – سرمدا بريف إدلب الشمالي قد ارتفع أمس إلى 12 قتيلاً عُرف منهم قياديين في الجبهة ” خطاب القحطاني و أبو عمر التركستاني و أبو المعتصم الديري ” و عدة جثث متفحمة و مجهولة الهوية .

 

large

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى