الشأن السوري

الأمم المتحدة : دمار حلب يفوق الخيال وآلاف المشردين داخلها وخارجها

صرّح القائم بأعمال المنسق الأممي المقيم للشؤون الإنسانية في سوريا ” سجاد مليك ” أنّه ” يتواجد الآن في مدينة حلب حوالي 1.5 مليون شخص من بينهم 400 ألف شخص باتوا في عداد المشردين داخلياً ” و ذلك وفق ما أدلى للصحفيين في نيويورك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من شرقي حلب يوم أمس الأربعاء .

 

وقال مليك إن من بين هذا العدد ” نحو 1.1 مليون شخص يحصلون على المياه الصالحة للشرب وسبعة عيادات متنقلة وأكثر من 20 ألف يتلقون وجبات غذائية ساخنة يومياً ” مشيراً إلى أن هناك ما يقارب من 106 من موظفي الأمم المتحدة الذين بات بإمكانهم الدخول والخروج من شرقي حلب يومياً لتقديم المساعدات الإنسانية الضرورية للعائدين إلى المدنية .

 

و أوضح مليك أنّه مقيم في حلب منذ 7 أيام و أنّ ” حجم الدمار في حلب ( يفوق الخيال ) ولم يسبق أبداً أن شاهده خلال مهامه الإنسانية التي قام بها سابقاً في الصومال أو في أفغانستان ” و أضاف ” على الرغم من الأضرار التي لحقت بحلب إلا أنّ عمال الإغاثة غلبهم الشعور بالتفاؤل والأمل لرؤية الأطفال وهم يلعبون على ركام بيوتهم بعد أن صمتت أصوات البنادق ” .

 

وكشف المسؤول الأممي أنّ ” ألفين و200 عائلة سورية عادت إلى حلب لتعيش في بيوت بلا نوافذ أو أبواب وبلا مواقد للطهي وهنا أيضاً العديد من الأطفال في سن 4 أو 5 أعوام بلا تعليم وهم في حاجة ماسة إلى الدعم النفسي ” كما وأكد على أنّ ” مرور الأيام الخمسة الأخيرة بلا عنف في حلب أحدثت فرقاً كبيراً بالنسبة لسكانها “، مشيرا إلى أن النظام السوري أقام نقاط عسكرية للتفتيش داخل المدينة ونفى ورود تقارير إليه بشأن حدوث أعمال قمع للمدنيين العائدين .

 

و من جانبه قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إنّ حجم الدمار في تلك الأحياء الشرقية في حلب شديد و يحتاج إلى مساعدة هائلة، بما فيه الرعاية الصحية والمياه والصرف الصحي، و أنظمة التعليم و السكن والمأوى و الكهرباء و سبل العيش .

 

وأضاف دوجاريك أنّ المنظمة الدولية تجدد الإعراب عن قلقها بشأن أوضاع أكثر من مئة ألف شخص سُجلوا في المخيمات بوصفهم نازحين من أحياء شرق حلب التي كانت تحت سيطرة المعارضة السورية، كما حثّ المانحين الدوليين على الإسراع بتقديم الدعم الفوري وطويل الأمد لأولئك النازحين .

 

من جانب آخر أكد دوجاريك على أن الأمم المتحدة لا تعتبر مفاوضات أستانة في كزاخستان المزمع إجراؤها نهاية الشهر الجاري بشأن الأزمة السورية مفاوضات منافسة لتلك التي تنظمها الأمم المتحدة .

 

المصدر: وكالات

Sokari Halab 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى