الشأن السوري

تبادل أسرى بين صقور الشام و النجباء العراقية الأول من نوعه في سوريا

قامت ألوية صقور الشام بعملية تبادل أسرى مع ميليشيا حركة النجباء العراقية الموالية لنظام الأسد في سوريا و هي الصفقة الأولى من نوعها التي تجري مع ميليشيا أجنبية على الأرضي السورية بشكل مباشر دون أن يكون لنظام الأسد دور بها .

 

و قال الناطق الرسمي لألوية صقور الشام السيّد ” مأمون حاج موسى ” في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” ” قمنا اليوم بتبديل أسيرين لمليشيا النجباء العراقية كانوا محتجزين لدينا مقابل عنصرين من حركة أحرار الشام كانوا قد أسروا منذ قرابة السنة في ريف حلب الجنوبي من قبل نفس الجهة، و تمّت العملية في معبر بلدة قلعة المضيق بريف حماة الغربي، عصر اليوم الخميس الخامس من يناير كانون الثاني الجاري برعاية الهلال الأحمر السوري .

 

%d9%85%d8%a7%d9%85%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d8%ad%d8%af%d8%ab-%d8%b5%d9%82%d9%88%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a7%d9%85

 

و أوضح ” حاج موسى ” أنّ مليشيا النجباء لا تقبل بتبادل أسرى لديهم إلّا على أسرى من عناصرها حصراً و كان قد أتى إلينا بوقت سابق أهالي المقاتلين الاثنين التابعين لأحرار الشام و أخبرونا بأنّهم لم يتركوا باباً إلّا وطرقوه لإخراج أبنائهم من الأسر و كانوا يعلمون بوجود أسرى للنجباء لدينا فقمنا بالتواصل عبر وسطاء مع مليشيا النجباء مباشرة و ليس لنظام الأسد أيّ دور في عملية المبادلة سوى التواجد بالمنطقة التي تمت فيها عملية المبادلة .

 

و أضاف ” حاج موسى ” أنّ أسماء أسرى عناصر احرار الشام هما ( عبد القادر عبيدة من مدينة أريحا – عبد الله العبد الله من قرية كنصفرة في ريف إدلب ) و أسماء أسرى النجباء هما ( زين العابدين التميمي ابن حسين – كرار الجنابي ابن جبار والاثنين عراقيين ) مشيراً إلى أنّه بالنسبة للمقاتلين الذي من طرفنا كانوا قد أسروا بمعارك قرية خلصة جنوب حلب و أسرتهم مليشيا النجباء بشهر كانون الثاني من عام 2015 أمّا بالنسبة لأسرى النجباء فقد أسرناهم بعد أن حررنا قرية الزنتان أيضاً جنوب حلب .

 

%d8%a7%d8%b3%d8%b1%d9%89-1

و أردف بقوله: نحن فاوضنا النجباء فقط و ليس النظام بسبب أنّ هذه المليشيا لا تبادل الأسرى لديها إلا بعناصرها حصراً و كانت صحة أسرانا جيدة عندما وصلوا إلى المناطق المحررة شمال سوريا و أخبرونا بأنهم حين أسروا قامت مليشيا النجباء بتعذيبهم بشدة تنافياً مع مقررات القانون الدولي الإنساني في طريقة التعامل مع الأسرى و معاملتهم بإنسانية .

 

و ختم ” حاج موسى ” حديثه معنا قائلاً إنّه بالنسبة لنا كصقور الشام لم نقم بصفقات تبادل أسرى سابقة مع مليشيا أجنبية بل جميع صفقاتنا كانت مع النظام و حزب الـ ب ي دي الكردي بما يخص تبادل الأسرى .

 

%d8%a7%d8%b3%d8%b1%d9%89-2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى