الشأن السوري

بعد تصعيد لأيام .. وادي بردى بانتظار دخول الوفد الروسي اليوم

قصف وحصار متواصل لنظام الأسد على قرى وادي بردى في القلمون الغربي بريف دمشق لليوم السادس عشر على التوالي، بالتزامن مع محاولات للتقدم تبوء بالفشل، فيما ينتظر وجهاء أهالي المنطقة دخول الوفد الروسي مع ضباط النظام من أجل اللقاء به اليوم الجمعة السادس من يناير كانون الثاني الجاري.

و أوضح مراسل وكالة خطوة الإخبارية في وادي بردى “معاذ القلموني” أنّه من المفترض دخول الوفد الروسي من جديد بعد ظهر اليوم حيث أخبرنا بحدوث هدنة لوقف إطلاق النار لمدة ثلاث ساعات بدأت منذ العاشرة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً تخللها إطلاق رصاص من الحواجز المحيطة و وفد الأهالي ينتظر دخوله في قرية دير قانون، لكن إلى الآن لم يدخل.

و قال مراسل الوكالة إنّ مروحيات الأسد ألقت صباح اليوم أكثر من 36 برميلاً متفجراً باتجاه الأحياء السكنية في قرى عين الفيجة ودير مقرن وبسيمة والجبال المحيطة بوادي بردى، كما شنّت طائرات النظام الحربية عدة غارات جوية على عين الفيجة ودير مقرن، فيما استهدفت قوات النظام المتمركزة في الحرس الجمهوري 104 بصاروخ حراري من نوع فيل الجبال المحيطة بوادي بردى ظهر اليوم دون أنباء عن إصابات.

و في سياق آخر أضاف مراسلنا أنّ فصائل الثوار استعادت السيطرة على نقطة من قوات النظام وحزب الله اللبناني كانا قد سيطرا عليها ليلة أمس من جهة جرود هريرة في وادي بردى بعد معارك عنيفة استمرت عدة ساعات استطاع الثوار خلالها قتل وجرح عدد من عناصر النظام بالإضافة إلى إعطاب دبابة.

استمرار القصف المدفعي والصاروخي على قرى وادي بردى بريف دمشق 25 12 2016

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى