دمشق وريفهاعدسة ستيب

جانب من توزيع الحطب الذي قامت إحدى المؤسسات في حي القابون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق