الشأن السوري

مقتل عائلة في انفجار مدفأة، واغتيال ناشط حمصي بريف درعا

لقت عائلة مؤلفة من خمسة أفراد مصرعها في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي جراء انفجار مدفأة في أحد منازل المدينة بسبب استخدامهم لـ ” المازوت الأنباري “، اليوم الثلاثاء العاشر من يناير كانون الثاني الجاري، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في درعا.

و في سياق منفصل أفاد مراسل الوكالة بأنّه وجدت اليوم جثة الناشط والإعلامي “أبو عبادة الحمصي” المنحدر من مدينة حمص على أطراف مدينة طفس بريف درعا الغربي، وقد تعرض للتعذيب الشديد بعد خطفه لمدة ثلاثة أيام من قبل أربعة ملثمين كانوا يستقلون سيارة بيك أب أبيض من بيته في طفس بعد صلاة الجمعة الفائت، وهو رجل في الـ54 من عمره، و يعمل في متابعة حركة الطيران عبر مراصد ببرنامج الزيلو، ولديه أولاد في صفوف الثوار، والتحقيقات جارية حول الحادثة.

ويذكر أنّه توفي شخصان ” ممرض و مدني ” و أصيب آخرون جراء نشوب حريق بمدفأة في مشفى تل شهاب الميداني ببلدة تل شهاب في ريف درعا على الحدود السورية الأردنية، و أشار مراسلنا إلى أنّ المازوت الأنباري هو المازوت القادم من مناطق داعش ويعتبر تكرير هذا المازوت غير كامل، ويلجأ إليه الأهالي لانخفاض سعره وعدم تواجد المازوت الأصلي.

aaccc3feb33c840b3a85c48d57e72cb65254771e80680e1202pimgpsh_fullsize_distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى