الشأن السوري

مفاوضات عين الفيجة مستمرة مع قصف واشتباكات في وادي بردى

تشهد قرى وادي بردى قصفاً عنيفاً بعشرات الغارات الجوية والصواريخ و القذائف المدفعية، اليوم الخميس الثاني عشر من يناير كانون الثاني الجاري، مع محاولة تقدم فاشلة لقوات النظام، بينما تستمر المفاوضات بين وفد من الأهالي و وفد النظام للاتفاق على إدخال ورشات الصيانة إلى نبع عين الفيجة، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في وادي بردى.

و قال مراسل الوكالة إنّ طائرات النظام الحربية والمروحية شنّت عدة غارات جوية متتالية باتجاه قريتي بسيمة وعين الفيجة وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف القريتين مصدره نقاط قوات النظام المحيطة بالمنطقة وأسفر عن وقوع جرحى، مضيفاً أنّ اشتباكات عنيفة دارت اليوم بين الثوار و قوات النظام والميليشيا المساندة لها على محور وادي بسيمة  في محاولة تقدم جديدة للأخير باتجاه القرية، حيث تمكن الثوار من التصدي لها وإيقاع قتلى وجرحى بصفوفهم.

و من جانب آخر أفاد مراسلنا أنّ الوفدين مجتمعان حالياً في قرية عين الفيجة للتوصل إلى اتفاق نهائي حول إصلاح نبع المياه و نقطة الخلاف هي رفع علم النظام فوق المنشأة و إدخال عناصره إليها.

و يذكر أنّ اشتباكات عنيفة دارت الليلة الماضية على محور جرود كفير الزيت من جهة وادي اللوز وسط استهداف مواقع الثوار بمختلف الأسلحة الثقيلة، سبقه اشتباكات على محاور وادي بسيمة و جبال كفير الزيت وجبال عين الفيجة من جهة أرض الضهر حيث أسفرت عن مقتل و جرح عدد من الطرفين، كما أدى القصف يوم أمس إلى مقتل ثلاثة مدنيين في قرية بسيمة وسقوط جرحى، هذا ويستمر الحصار في يومه الثاني و العشرين.
15974838_910529279082355_4194973966890474949_o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى