الشأن السوري

من جديد .. غارات إسرائيلية على دمشق ونظام الأسد يحذّر

حلقت مقاتلات حربية من طراز f35 تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي في سماء العاصمة دمشق قادمة من جهة لبنان حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل الجمعة الثالث عشر من يناير كانون الثاني الجاري، لتستهدف بثلاثة صواريخ موجهة مطار المزة العسكري وسط العاصمة حيث اهتزت معظم أحياء العاصمة على وقع القصف بالإضافة إلى ألسنة اللهب التي شوهدت تتصاعد من المطار بسبب نشوب حرائق، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في دمشق .

و قال مراسلنا إنّ الطائرات اتجهت بعدها باتجاه غرب دمشق مستهدفة بأربع غارات منطقة يعفور التي يتواجد فيها مقرات للفرقة الرابعة التي يقودها ” ماهر الأسد ” وحسب مصادر موالية للنظام بأنّ ثلاث طائرات اخترقت الأجواء واحدة أساسية واثنتان للإسناد الجوي، وصرحّ مصدر عسكري لوكالة سانا إنّ “ القيادة العامة للجيش تحذر العدو الإسرائيلي من تداعيات هذا الاعتداء السافر وتؤكد استمرار حربها على الإرهاب حتى القضاء عليه ” .

 

و ذكر مراسلنا إنّ الاستهداف بمثل هذه طائرات هو الأول من نوعه، فيما أنّ الغارات الإسرائيلية على مطار المزة ومواقع النظام في دمشق ليس الأول من نوعه وكان آخرها استهداف مطار المزة في السابع من ديسمبر كانون الأول الفائت حيث يحتفظ النظام حتى اللحظة بحق الرد حسب قوله .

 

في حين ذكر ناشطون اليوم أنّ أنباء تفيد بتدمير قاعدة للدفاع الجوي في منطقة يعفور وإصابات مباشرة في مقر الفرقة الرابعة ، ودمار في مبنى الرادار والإشارة وانفجار مستودع ذخيرة في مطار المزة، دون ذكر النظام لأيّ أضرار حتى الساعة .

imageproxy-mvc_-72

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى