الشأن السوري

عميد منشق عن النظام يرحب بالتدخل الروسي ويعادي الفصائل الثورية

أطلّ العميد ” مصطفى الشيخ ” المنشق سابقاً عن جيش النظام في مقابلة مع قناة روسيا اليوم بالأمس، حيث أثنى على دور روسيا في حربها في سوريا وقال : ” روسيا دولة عظمى ليست دولة محتلة بعكس تدخل الدول الأخرى صاحبة أجندات، مضيفاً ” أتمنى أن تدخل قوات روسيا إلى كل مكان على غرار ما حدث في حلب لأنها ليست دولة مستعمرة “
واعتبر ” الشيخ ” الكلام عن روسيا كدولة محتلة غير منطقي، وقال: ” أنا شخصياً أرحب بالتدخل الروسي رغم علمي أنّ هناك قصف ودماء لكن هناك فصائل لا تفهم إلا بهذه الطريقة مؤكداً على أهمية العلاقات مع روسيا و برر أنّ روسيا تريد تقريب وجهات النظر وحل الخلاف بين الأطراف السورية فقط “

و تحدث مصدر خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” عن ” مصطفى الشيخ المنحدر من قرية عقربات بريف إدلب الشمالي والذي شغل منصب ضابط أمن البحوث العلمية في المنطقة الشمالية ثم قبل الانشقاق كان يشغل منصب ضابط أمن قيادة المنطقة الشمالية في جيش النظام، وكان هناك شكوك حول عملية انشقاقه، ثم ذهب العميد إلى دولة السويد هو وعائلته في عام 2014 .
و أوضح المصدر أنّه يظهر عداءً شديداً في خطابة للاخوان المسلمين فهو معادي لأيّ فكر يحمل طابع إسلامي، ويدافع عن العلمانية، و كان بعلاقه وطيدة في بداية الثورة و بداية الانشقاق مع الشيخ عدنان العرعور.

كما أعلن مصطفى الشيخ حين انشق عن جيش النظام عن تشكيل مجلس عسكري  وبدأ الشرخ الكبير في صفوف الضباط المنشقين إثر خلافه الكبير مع العقيد رياض الأسعد، كما حصل على الكثير من الدعم من شخصيات ودول لكن لم يظهر شيء على الأرض، في حين حاول العمل بالاتجاه السياسي باجتماع التجمع الوطني الديمقراطي الذي جمع شخصيات كردية وعربية ومسلمة ومسيحية لكن لم ينجح. بحسب المصدر.

1C5WGMXi

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى