ميداني

مجزرة يرتكبها النظام في دير قانون بحق نازحي وادي بردى

ارتكبت قوات النظام مجزرة مروعة في قرية دير قانون في وادي بردى غربي دمشق عصر اليوم، الأحد الخامس عشر من يناير كانون الثاني الجاري، راح ضحيتها أكثر من عشرة قتلى و عشرين جريحاً كحصيلة أولية في صفوف المدنيين معظمهم نساء و أطفال، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في وادي بردى.

و أوضح مراسل الوكالة أنّ قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني المتمركزة في النقاط العسكرية المحيطة استهدفت بثلاث قذائف هاون ومدفعية صالة أفراح تأوي عائلات نازحة على أطراف قرية دير قانون مما أدى إلى وقوع مجزرة بحق النازحين هناك، حيث لا تزال جثث القتلى في المكان وسط صعوبة بالغة بإنقاذ المصابين، وتردّي الأوضاع الإنسانية.

و من جانب آخر أشار مراسلنا إلى محاولات تسلل لقوات النظام من جهة أرض الضهرة باتجاه مواقع الثوار في قرية عين الفيجة وسط اشتباكات متقطعة بين الطرفين في الوقت الحالي.
15994349_912398905562059_2493860739363683581_o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق