الشأن السوري

بعد اجتماعات مكثفّة فصائل المعارضة تقرر الذهاب إلى الأستانة

قررت غالبية فصائل المعارضة السورية في ختام اجتماعاتها صباح اليوم الاثنين السادس عشر من يناير كانون الثاني الجاري بالعاصمة التركية أنقرة ” المشاركة في اجتماع أستانة ” المزمع عقده في الثالث والعشرين من الشهر الجاري بينما رفضت عدة فصائل المشاركة.

حيث ستشارك في الاجتماع الفصائل ( فيلق الشام، فرقة السلطان مراد، الجبهة الشامية، جيش العزة، جيش النصر، الفرقة الأولى الساحلية، لواء شهداء الإسلام، تجمع فاستقم، جيش الإسلام )، في حين أنّ الفصائل التي رفضت المشاركة أبرزها (حركة أحرار الشام و صقور الشام و فيلق الرحمن و ثوار الشام و جيش إدلب و جيش المجاهدين وحركة نور الدين الزنكي وحركة البيان ) بحسب مصادر مطلعة.

 

و أشارت المصادر إلى أنّ كل فصيل سيرسل ممثلين عنه، وقد تم تحديد الأسماء و تسليمها إلى الجانب التركي الذي سيتولى عملية التنسيق مع الروس.

 

و في سياق متصل أفاد مصدر عسكري لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” رفض التصريح عن اسمه بأنّ الفصائل التي رفضت الذهاب عادت و وافقت وسيذهب الجميع إلى الأستانة.

في حين قال المتحدث باسم حركة نور الدين الزنكي السيّد ” بسام حج لطفي ” لـ ” وكالة خطوة ” نحن لسنا في هذا الاجتماع ونرى أنّه يجب أن نحذر المجتمعين من أنّ روسيا تسعى للالتفاف على الفصائل لتقسيمها تمهيداً لجنيف الذي يجب أن يكون هو الأساس الدولي الذي يجب العمل فيه على إدانة التهجير والقتل الذي تمارسه العصابات التابعة للنظام وإيران تحت المظلة الروسية.

يذكر أنّ المعارضة السورية بشقيها العسكري والسياسي قد واصلت اجتماعاتها في أنقرة منذ الثلاثاء الفائت في العاصمة التركية أنقرة حول عملية وقف إطلاق النار والذهاب إلى الأستانة، كما أكدت الهيئة العليا للمفاوضات في بيان أول أمس دعمها للوفد العسكري المفاوض واستعدادها لتقديم الدعم اللوجستي له، وتعبر عن أملها في أن يتمكن هذا اللقاء من ترسيخ الهدنة ومن بناء مرحلة الثقة عبر تنفيذ بنود قرار مجلس الأمن.

 

Kanasba

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى