الشأن السوري

داعش يطبق حصاره على مطار ديرالزور العسكري ويعزل مناطق النظام

معارك مستمرة في محافظة دير الزور لليوم الثالث على التوالي بين قوات النظام و تنظيم الدولة في محاولة من الأخير السيطرة على ما تبقى من نقاط في المدينة.

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في دير الزور إنّ تنظيم الدولة قام بعزل مناطق سيطرة قوات النظام إلى قسمين، الأول مطار دير الزور العسكري وحي هرابش و حاصرهما، والثاني مجمع الكليات و شركة سادكوب ومشفى الأسد إضافة لحيي الجورة والقصور، اليوم الاثنين السادس عشر من يناير كانون الثاني الجاري.

 في حين أكد تنظيم الدولة عبر وكالته أعماق على تمكن مقاتليه من إطباق الحصار على مطار دير الزور العسكري من كافة الجهات، كما أفادت أعماق بأنّ التنظيم تمكن من تدمير مدفع من عيار 57 و دبابة و عربة شيلكا للنظام في جبل هرابش خلال معارك اليوم.

و أضاف مراسل الوكالة أنّ تنظيم الدولة أحرز تقدماً بحي العمال في المدينة وسيطر على مواقع جديدة ومنها كتيبة الإشارة وسرية الدفاع الجوي بميحط هرابشو منطقة المقابر ومدفعية الجبل و الرصافة، وعلى  السرية ١١٣ التي تقع شمال معامل البلوك جنوب غرب المطار، مع استمرار المعارك مع قوات النظام في عموم جبهات المدينة حيث دوى انفجار عنيف بالمدينة يرجح أنه ناتج عن مفخخة للتنظيم مساء اليوم.

و من جانب آخر أفاد مراسلنا بأنّ الطائرات الحربية شنّت عشرات الغارات الجوية مستهدفة أحياء العمال والرصافة و الصناعة و الحميدية و الشيخ ياسين في المدينة مما أسفر عن وقوع العديد من الإصابات في صفوف المدنيين، كما طال القصف الجوي محيط جبل الثردة و البانوراما و المطار.

 كما استهدف تنظيم الدولة بقذائف الهاون الأحياء الواقعة تحت سيطرة النظام مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وطفلها حيث نادت المساجد بالتبرع بالدم لجميع الزمر، بينما جابت باصات الأمن وميليشيا الدفاع الوطني شارع الوادي وأمام مراكز توزيع الهلال الأحمر لتجنيد الشباب وسوقهم إلى الجبهات.

و أشار مراسلنا إلى تمكن مضادات تنظيم الدولة من منع طائرة مروحية لقوات النظام قادمة من القامشلي من الهبوط في اللواء 137 بينما تصاعدت أعمدة دخان من حي الجبيلة وأنباء تتحدث عن تدمير الطيران الحربي لعربة عليها مضاد طيران تابعة للتنظيم.
ثوار القلمون يسيطرون على اخر معاقل داعش بالبادية الشامية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى