الشأن السوري

تعرّف على تفاصيل اتفاقية زاكية وما ينتظر البلدة بعد غدٍ الخميس ؟!

بعد عرقلتها لأيام توصلت اللجنة المندوبة عن مدينة زاكية في غوطة دمشق الغربية مع وفد قوات النظام إلى قرار يقضي بخروج ثوار المدينة بعد يوم غدٍ الخميس.

و في حديث خاص لوكالة خطوة الإخبارية  صرّح مدير المكتب الإعلامي في زاكية ” عبيدة أبو مصعب ” بأنّ عدد الثوار اللذين سيخرجون إلى محافظة إدلب بعد الغد 150 شخصاً مع عائلاتهم حيث سيكون في كل حافلة سلاح خفيف (أربع بندقيات وعدد من المسدسات).

و أوضح ” أبو مصعب ” أنّ الخلاف مع النظام كان حول تسليم السلاح حيث تم تسليم قسم من السلاح الخفيف يقدر بحدود الأربعين و الخمسين بندقية و سيخرج الثوار بقسم من السلاح الخفيف، مشيراً إلى أنّ جيش النظام لن يدخل إلى زاكية على حد زعمه حيث سيتولى أمور المدينة لجنة من أهلها.

و في سياق متصل أفاد ” أبو مصعب ” بأنّ أهم بنود الاتفاقية مع النظام هي عدم دخول الجيش إلى المدينة و إخراج كافة المعتقلين لدى سجونه والذين يبلغ عددهم أكتر من 250 معتقلاً حيث أخرج النظام اليوم خمسة معتقلين كدفعة أولى بينما قام بسحب أحدهم فور خروجه من السجن إلى الخدمة في الاحتياط بالجيش، كما وعد النظام بإخراج دفعة أخرى غداً أو بعد غدٍ.

والجدير بالذكر أنّه بعد أبرام التسوية في مدينة زاكية مع النظام ما تزال جميع مستلزمات الحياة من أدوية طبية و محروقات و خضار شبه مقطوعة عن المدينة فضلاً عن تزايد الضغوطات العسكرية على المدينة و خصوصاً على فئة الشباب الرافضة للتسوية و مماطلة من قبل النظام لخروج الثوار إلى الشمال و اعتقالات تعسفية على الحواجز التي طالت عدد من الشباب الذين قاموا بالتسوية سابقاً.

عغ

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى