الشأن السوري

لافروف “مفاوضات أستانة ستضمن مشاركة القادة في العملية السياسية”

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنّ مفاوضات أستانا ستضمن لـ ” المعارضة السورية المسلحة مشاركة كاملة الحقوق في العملية السياسية، و هدف المحادثات هو تعزيز وقف إطلاق النار في سوريا ” وذلك خلال مؤتمر صحفي له في موسكو اليوم الثلاثاء السابع عشر من يناير كانون الثاني الجاري، معتبراً أنّ مشاركة هؤلاء القادة الميدانيين في العملية السياسية يجب أن تكون كاملة الحقوق بما في ذلك دورهم في صياغة الدستور الجديد وملامح المرحلة الانتقالية مشيراً إلى إمكان أي فصائل مسلحة أخرى بالإضافة إلى الفصائل التي وقعت على اتفاق الهدنة أن تنضم لعملية المصالحة في سوريا.

 

و أضاف لافروف ” نحضر لمحادثات أستانة و نعمل على دعوة ممثلي الأمم المتحدة و واشنطن و نأمل أن تلبّي إدارة ترامب دعوتنا، كما نتوقع أن يكون تعاوننا مع ترامب بخصوص سوريا أكثر فعالية مقارنة مع تعاوننا مع إدارة أوباما حيث ستكون محادثات أستانة حول سوريا أول اتصال رسمي مع إدارة ترامب ” .

 

و في سياق متصل قال ” عبد الحكيم رحمون ” رئيس المكتب السياسي لجيش النصر وعضو في الوفد المفاوض في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” ” إنّ الفصائل قررت الذهاب إلى الأستانة للبحث بتثبيت وقف إطلاق النار، و إدخال المساعدات للمناطق المحاصرة ، جميع الفصائل الثورية دعمت الوفد الذي سوف يذهب إلى الأستانة برئاسة محمد مصطفى علوش، فهناك فصائل لن تذهب ولكنها داعمة للوفد، مضيفاً قررنا الذهاب بعد أن أجرينا مشاورات مع سياسيين معارضين مستقلين وأعضاء من الائتلاف والهيئة العليا للمفاوضات والمكاتب السياسية للفصائل، كما أنّ الهيئة العليا للمفاوضات دعمت الوفد وقدمت له الخبراء والاستشاريين، نافياً أي ضغوطات على الفصائل بالذهاب ” .

 

و يشار إلى أنّ وزير خارجية كازاخستان خيرات عبدالرحمنوف أعلن اليوم عن جاهزية العاصمة أستانا لاستضافة المفاوضات حول سوريا، بشكل كامل باعتبار 23 الشهر الجاري موعداً عملياً لهذا اللقاء المرتقب.

لافروف
لافروف

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق