الشأن السوري

اتفاق تهدئة بين أحرار الشام و جند الأقصى و التنفيذ خلال ساعات

توصلت حركة أحرار الشام و فصيل جند الأقصى التابع لجبهة فتح الشام إلى اتفاق بينهما على خلفية القتال الدائر بين الطرفين منذ يومين في قرى جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي . بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف إدلب .

 

و قال مراسل الوكالة إنّ المتحدث العسكري للحركة أبو يوسف المهاجر و أبو أحمد الشرقي المتحدث باسم الجند وقعا بياناً مساء اليوم الأحد الثاني و العشرين من يناير كانون الثاني الجاري لإنهاء الخلاف و الاقتتال بين الطرفين .

 

حيث تضمن الاتفاق سبعة بنود و أهمها وقف إطلاق النار الفوري بين الطرفين و تسليم كافة المعتقلين من كلا الطرفين لجبهة فتح الشام مع أماناتهم أثناء الاقتتال الأخير و إطلاق سراحهم مباشرة ثم عودة جميع المناطق إلى ما كانت عليه قبل الاقتتال الأخير يليها تشكيل لجنة قضائية مكونة من الشيخ أبي ماجد رئيساً لها و عضوين آخرين هما ” الشيخ عبد الرزاق المهدي و أبو يوسف الحموي ” للقضاء في ملف جميع المعتقلين قديماً و من أخذ بجريرتهم من كلا الطرفين .

 

و أخيراً تسليم كافة المعدات و الآليات و الأسلحة و المقرات التي تم أخذها من كلا الطرفين إلى أصحابها أثناء الاقتتال الأخير حيث سيتم تنفيذ هذا الاتفاق مباشرة عقب التوقيع عليه و ستكون جبهة فتح الشام هي الضامن لتنفيذ قرارات اللجنة القضائية المتفق عليها في هذا الاتفاق .

 

و أشار مراسل الوكالة إلى وقوع جرحى مدنيين جراء الاشتباكات بين جند الأقصى و حركة أحرار الشام في بلدة أبلين في جبل الزاوية مساء اليوم .

 

3035504

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى