الشأن السوري

للمرة الأولى ضربات جوية روسية أمريكية على داعش في الباب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن شنّ غارات مشتركة بين مقاتلات روسيا و التحالف الدولي ” لأول مرة ” على مواقع تنظيم الدولة قرب مدينة الباب في ريف حلب الشرقي بالإضافة إلى غارات مشتركة بين روسيا و تركيا اليوم الاثنين الثالث و العشرين من يناير كانون الثاني الجاري .

 

و أفاد بيان لوزارة الدفاع الروسية ” بأنّ تحليل نتائج الضربات الجوية المشتركة مع قوات التحالف الدولي ضد داعش أوضح وجود فعالية عالية للجهود المشتركة في سوريا ” مضيفاً ” أنّ قيادة المجموعة الجوية الروسية في قاعدة حميميم تلقت يوم أمس من الجانب الأمريكي عبر قيادة التحالف الدولي عبر الخط المباشر إحداثيات أهداف تابعة لداعش في منطقة الباب ” .

 

و أوضح البيان أنّ ” بعد تنفيذ المزيد من الاستطلاع مع استخدام الطائرات بدون طيار و وسائط الاستطلاع الفضائي قامت طائرتان روسيتان و طائرتان تابعتان للتحالف الدولي بقصف أهداف الإرهابيين .. و نتيجة للعملية المشتركة تم تدمير عدة مستودعات للذخيرة و الوقود و كذلك منطقة تجمع المسلحين مع معداتهم و آلياتهم ” .

 

و أشار البيان إلى أنّه ” في 21 الشهر الجاري نفذت القوات الجوية الفضائية الروسية و التركية عملية جوية مشتركة دورية شملت قصف مواقع لتنظيم داعش في منطقة الباب و أكد أنّها جرت بالتنسيق مع نظام الأسد و دمرت 22 هدفاً في حين كانت القوات الروسية و التركية قد نفذت أول عملية جوية مشتركة في يوم 18 من هذا الشهر تم خلالها قصف و تدمير 36 هدفاً لداعش في المنطقة .

 

و في سياق متصل أكد قائد الفوج الخامس ” أبو وليد كبصو ” لـ وكالة خطوة الإخبارية ” أنّ فصائل درع الفرات استعادت سيطرتها على قبر المقري و تلة المقري و وادي الجوع شرقي مدينة الباب بعد معارك مع تنظيم الدولة مساء اليوم حيث أصبحت الفصائل على مشارف بلدة بزاعة .

 

و ذكر مراسلنا في ريف حلب عن مقتل ما لا يقل عن سبعة مدنيين بينهم أطفال في قصف جوي استهدف مدينة الباب عصر اليوم بالإضافة إلى وقوع جرحى .

 

طائرات-A-10

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى