الشأن السوري

انطلاق محادثات أستانة حول سوريا وبدء جلسة مغلقة

بدأت الجلسة الافتتاحية للمباحثات بين وفدي المعارضة السورية و نظام الأسد بمشاركة وفود من تركيا و إيران و روسيا و الأمم المتحدة في العاصمة الكازاخستانية أستانة، صباح اليوم الاثنين الثالث والعشرين من يناير كانون الثاني الجاري.

 

و أكد وفد المعارضة السورية برئاسة محمد علوش على أنّه سيناقش بأستانة تعزيز وقف إطلاق النار والقضايا الإنسانية فقط ، و رفضت المعارضة أن تكون المفاوضات مباشرة بينها و بين النظام، ‏حيث وافقت تركيا و روسيا على أن تكون المفاوضات غير مباشرة بين الطرفين.

 

كما رفض وفد المعارضة ذكر أيّ دور لإيران في البيان الختامي كضامن لوقف القتال، ورفض أيضاً صياغة أيّ مبادئ سياسية في البيان الختامي الذي يجب أن يقتصر على تثبيت وقف إطلاق النار حيث حدثت خلافات كبيرة بشأن البيان الختامي لمفاوضات أستانة ، وأفاد مصدر بمعارضة أنّ روسيا وجهت طلباً صارماً للنظام بوقف الأعمال القتالية في وادي بردى.

 

في حين افتتح وزير خارجية كازاخستان ” خيرت عبد الرحمانوف ” جلسة المحادثات الأولى حول سوريا وقال إنّ حل الأزمة السورية لا يتم إلا من خلال المفاوضات ونحن مستمرون ببذل الجهود كافة لحلها، مضيفاً أنّ معاناة الشعب السوري تستدعي بذل جهود للتوصل إلى حل مقبول للأزمة، وبعد انتهاء كلمته فرضت إدارة الجلسة على جميع وسائل الإعلام مغادرة قاعة الاجتماع لتبدأ بشكل مغلق، حيث من المتوقع إلقاء كلمات بالترتيب التالي: وفد النظام ووفد المعارضة و روسيا و إيران و تركيا و الولايات المتحدة و الأمم المتحدة لتبدأ بعد ذلك جلسات مباحثات منفصلة.

 

ومن جانبه قال بشار الجعفري رئيس وفد النظام ” هدفنا وقف الأعمال القتالية باستثناء مناطق داعش وفتح الشام والفصائل المسلحة الأخرى واجتماعنا اليوم هو ثمرة جهود الروس والإيرانيين “.

 

و يشار إلى أنه في بداية الجلسة العامة، جلس المشاركون في المفاوضات وممثلو الأطراف الدولية إلى طاولة مستديرة بالترتيب التالي: كازاخستان وإيران ووفد النظام والأمم المتحدة والولايات المتحدة و وفد المعارضة وتركيا وروسيا، كما وامتنع منظمو المفاوضات عن وضع لافتات تفرق بين ممثلي وفد النظام والمعارضين، بل وضعوا أمام الجميع لافتة واحدة كتب عليها “الجمهورية العربية السورية”.
^A715449E58391D050F4BCD466BF04583163EED82224C50812E^pimgpsh_fullsize_distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى