الشأن السوري

روسيا ترتكب مجازر في دير الزور وتزعم استهدافها لداعش

رتكبت طائرات روسيا الحربية مجازر جديدة بحق أهالي مناطق محافظة دير الزور الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة خلّفت العشرات بين قتيل و جريح بينهم نساء وأطفال اليوم الثلاثاء الرابع والعشرين من يناير كانون الثاني الجاري.

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في دير الزور إنّ ما لا يقل عن ثلاثين مدنياً قتلوا و أصيب العشرات جراء استهداف الطيران الروسي لبناء المحلجة على المدخل الشمالي للمدينة بعدة غارات جوية ما أدى لاحتراقهم بداخل البناء الذي تحول مؤخراً لمستودعات لخياطة أكياس القماش.

 

و في ذات السياق أضاف مراسل الوكالة أنّ الغارات الروسية استهدفت قرية الصالحية بالقرب من مدخل المدينة بغارتين عقب حوالي ساعة من الاستهداف الأول وأدت الغارات لوقوع مجزرة ثانية دون ورود تفاصيل عن الإحصائية كما استهدفت أيضاً مدينة موحسن بالريف الشرقي ظهر اليوم و أسفر القصف فيها عن مقتل أكثر من ثلاثة مدنيين و إصابة آخرين.

 

و أشار مراسلنا إلى شنّ الطائرات الروسية و السورية أكثر من خمسين غارة جوية على أحياء الجبيلة و الحويقة و الصناعة و الحميدية و العرضي و الكنامات وخسارات و الرصافة و المطار القديم وحويجة صكر و محيط المطار العسكري ومناطق الجبل و المقابر و البانوراما، بمدينة دير الزور كما استهدفت الغارات مركز حبوب على بعد 10 كيلو متراً شمال المدينة منذ صباح اليوم وحتى الساعة.

 

و في سياق متصل أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها اليوم عن ” ست قاذفات بعيدة المدى من نوع “تو-22أم 3″، أقلعت من مطار في أراضي روسيا، ووجهت بعد عبورها أجواء إيران والعراق ضربة جوية، لمعامل لصنع المتفجرات والذخيرة قرب بلدة الصالحية، ومستودعات للأسلحة والذخيرة لتنظيم الدولة ومواقع تجمع آليات عسكرية للتنظيم في محافظة دير الزور” وأضاف أن مقاتلتي “سو-20 اس ام” و”سو-35 اس”، قامتا بدعم عملية القصف بعد إقلاعهما من مطار “حميميم”، مؤكداً عودة كافة الطائرات الحربية الروسية إلى قواعدها بعد تنفيذ مهمتها بنجاح.

aaaa

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى