الشأن السوري

علماء يدينون اعتداء فتح الشام ويطالبون بوقف الاقتتال

أدان عدد من العلماء اعتداء جبهة فتح الشام على فصائل الجيش السوري الحر في الشمال السوري و منها “جيش المجاهدين و الجبهة الشامية و فيلق الشام وغيرها  في بيان وقع عليه ست و ثلاثين شخصية دينية ظهر اليوم.

و أفاد البيان بأنّ جبهة فتح الشام قامت الليلة الماضية بهجوم على فصائل عرفوا بمواقفهم النبيلة و رفضهم لإدراج الجبهة على قائمة الإرهاب الدولي، وطالب البيان عقلاء فتح الشام أن يكفوا عدوانهم الذي لا يزيد الناس منهم إلا نفوراً.

و في سياق متصل حذّر علماء في بيان اليوم وقع عليه كلاً من ( 1. الشيخ عبدالرزاق المهدي 2.الشيخ أبو الحارث المصري 3.الشيخ عبدالله المحيسني 4.الشيخ مصلح العلياني ) جبهة فتح الشام بوجوب الكف عن إخوانهم في جيش المجاهدين و الفصائل الأخرى وسحب الأرتال والنزول العاجل لمحكمة شرعية تعرض فيه فتح الشام أدلتها التي أدت بها للهجوم.

و في ذات السياق أصدر المجلس الإسلامي السوري بياناً يحذر فيه من البغي على الفصائل المشاركة في مفاوضات الأستانة الليلة الماضية، حيث أكد البيان على أنّ الفصائل التي ذهبت إلى أستانة كانت و مازالت ترفض الصدام مع فتح الشام و من يلوذ بها وترى أنّ ذلك لا يخدم إلا النظام وحلفاءه، كما طالب البيان كافة الفصائل بالتكاتف لردّ أيّ عدوان أو بغي يقع على أيّ منها و هو واجب شرعي وكل من يشارك في قتال الفصائل الثورية فهو آثم و عليه حذر البيان فتح الشام و جند الأقصى من الاستمرار في طريق البغي.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى