الشأن السوري

الصحة العالمية “30 ألف مصاب شهرياً بسوريا” والخوذ البيضاء تؤكد حياديتها

صرّحت منظمة الصحة العالمية أنّ مئات الأطفال في سوريا يعانون أمراضاً نفسية بسبب الحرب حيث بلغ معدل الإصابات في سوريا ثلاثين ألف شخص شهرياً و الأطفال و النساء هما أبرز ضحايا الحرب، و طالبت المنظمة بوقف الهجمات على المراكز الطبية في سوريا و بضمانات أمنية لطواقمها الطبية فيها، وذلك في جلسة لمجلس الأمن الدولي لبحث الأوضاع الإنسانية في سوريا مساء اليوم الخميس السادس والعشرين من يناير كانون الثاني الجاري.

وأكدت المنظمة استعدادها الكامل وشركائها لتقديم إمدادات طبية إلى مدينة دير الزور تكفي لمدة ثلاثة أشهر، إذا ما منحوا حق الوصول.

ومن جانبه قال برنامج الغذاء العالمي في تلك الجلسة ” بأنّ الوضع الإنساني ما زال مقلقاً في سوريا التي تعاني من نقص فادح في الغذاء والإنتاج، و انعدام الأمن خلف ملايين الجياع في سوريا، و أضاف أنّ الإسقاط الجوي للمساعدات مكلف، و يعاني نقصاً في التمويل، حيث نفذ البرنامج 770 عملية إسقاط جوي في دير الزور “.

و في سياق منفصل جدد الدفاع المدني السوري نداءه للوقف الفوري للاعتداءات بحق المدنيين في سوريا ودعمه لأيّ عملية عادلة تسهم في وقف طويل الأمد للأعمال العدائية وتؤمن حماية لكافة السكان المدنيين ومحاسبة جميع مرتكبي الانتهاكات و الجرائم في سوريا. وفق بيان له هذه الليلة.

و أوضح البيان أنّ الخوذ البيضاء قد تعرضت مؤخراً لمزاعم واهية بأنّها تتبع لأطراف مسلحة، وبالتحديد لمجموعات إرهابية، حيث نجدد التأكيد بأننا لا ننتمي لأيّ طرف مسلح أو لأيّ مجموعة سياسية على الإطلاق، وقد وقع كل متطوع في الدفاع المدني على ميثاق مبادئه الذي يلزمنا بـ ” حماية و مساعدة الجميع ”
و تعهد بـ ” إنجاز كافة المهام بحيادية و إنسانية و عدم تمييز” ، وتقوم فرقنا بإنقاذ كل محتاج دون التدقيق في هويته، انتمائه، قوميته أو ولائه السياسي، وأنّ مراكزنا وعددها ١٢١ مركزاً لا تعمل في مناطق يسيطر عليها النظام حالياً لكننا عرضنا تقديم المساعدة للجميع.

C3HeLOXWgAAwFlp

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى