الشأن السوري

مبادرة تصحيح مسار لأحرار الشام و استمرار اقتتال فصائل الشمال

تستمر المواجهات بين فصائل المعارضة المسلحة و بين تنظيم جبهة فتح الشام في مناطق بالشمال السوري لليوم الرابع على التوالي و أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف إدلب بأنّ الاشتباكات تجددت عصر الجمعة السابع و العشرين من يناير كانون الثاني الجاري و لا تزال دائرة بين بلدتي إحسم و دير سنبل جنوب إدلب و أسفرت عن وقوع إصابات في صفوف الطرفين .

 

 

و تحدث مراسل الوكالة عن وصول رتل عسكري تابع لحركة أحرار الشام لمؤازرة جيش الإسلام و تجمع فاستقم كما أمرت و فيلق الشام المتواجدين في مقرات بلدة بابسقا لصد اقتحام فتح الشام ، كما تعرضت مقرات جيش الإسلام الموجودة في بابسقا لقصف كثيف من قبل دبابات تابعة لجبهة فتح الشام بينما قصفت دبابات جيش الإسلام الطريق بين سرمدا و رأس الحصن هذا المساء .

 

 

و في سياق متصل أطلقت حركة أحرار الشام مباردة لإنقاذ مسار الثورة بعد الاقتتال الحاصل بالشمال في بيان لها مساء اليوم حيث تضمنت المبادرة وقف جميع التحشيد العسكري في جميع المناطق فوراً ، يتم العمل الفوري لاحتواء جميع عناصر الفصائل المنضمة حديثاً للحركة و القبول بالمبادرة التي طرحها أمس عدد من العلماء و التي تنص على دعوة قادة فصائل الشمال إلى اجتماع عاجل خلال 48 ساعة يتمخض عنه قيادة موحدة للمناطق المحررة تتمثل بـ ( مجلس شورى أعلى من قادة الفصائل و العلم و تمثيل سياسي موحد و مرجعية شرعية موحدة و قضاء موحد ) حيث تتولى هذه المؤسسات الإدارة الكاملة لهذه المرحلة الأصعب من عمر الثورة . بحسب البيان .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى