الشأن السوري

تطورات اقتتال الشمال, والإعلان عن تشكيل “هيئة تحرير الشام”

هدوء حذر تشهده محاور الاشتباك في مناطق ريف إدلب شمال سوريا، فيما أصدرت حركة نور الدين الزنكي  مع جبهة فتح الشام و لواء الحق وجبهة أنصار الدين وجيش السنة بياناً مشتركاً مساء اليوم، السبت الثامن والعشرين من يناير كانون الثاني الجاري، أعلنوا من خلاله تشكيل ” هيئة تحرير الشام حيث سيتم حل الفصائل الثلاثة واندماجها اندماج كامل ضمن هذا التشكيل الجديد بقيادة المهندس ” أبو جابر الشيخ ”  كما دعا البيان كافة الفصائل للالتحاق بهذا الكيان الجديد ليكون مشروع نواة تجمع مقدرات الثورة.

في حين نفت جبهة فتح الشام أنّها أبلغت حركة أحرار الشام بأنّ حل الوضع الحالي يكون باحتواء الفصائل ولن يكون هذا حلًا واقعيًا للمشكلة، موضحة أن المشكلة في الأحداث اليوم  ليست في وجود تلك الفصائل من عدمها، وفق بيان للجبهة اليوم ، رداً على بيان للحركة.

و أوضحت الجبهة في بيانها أنّ التجمعات الفصائلية قد ثبت فشلها أكثر من مرة وفي نظر الجبهة أنّ الحل يكون في توحيد قرار السلم والحرب في الساحة كلها، ووضع كل المقدرات المادية والبشرية تحت قيادة عسكرية و سياسية موحدة تحت أمير واحد. بحسب البيان.

و من جانبها أكدت هدة فصائل من بينها صقور الشام و فيلق الشام تأييدها لمبادرة مجلس شورى أهل العلم و التزامها بما جاء فيها. وفق بيانات منفصلة.

و في سياق متصل أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في إدلب بأنّ جبهة فتح الشام تمكنت من أسر  عشرين شاباً تابعين لصقور الشام في حرش بلدة بينين ومن بينهم ابن  قائد اللواء أبو عيسى الشيخ، حيث دارت اشتباكات يوم أمس في بلدات جبل الزاوية بينين و فركيا و شنان و سرجة بين الصقور والجبهة.

تشكيل

كما أعلن القطاع الشمالي التابع لحركة نور الدين الزنكي انشقاقه عن الحركة منعاً لانتقال الاقتتال إلى شمال حلب ونظراً لموقف الحركة الصامت حيال الأحداث، كما أعلن انضمامه إلى فيلق الشام، وفق بيان له مساء اليوم.

وفي سياق منفصل أشار مراسلنا إلى العثور على ثلاث جثث غرب مدينة معرة النعمان اليوم تبين أنّها تعود إلى مدنيين فقدوا منذ فترة من أبناء المعرة.

يذكر أنّ قائد مجموعة في جيش المجاهدين ” عبد الله مخزوم ” قتل في إطلاق نار على مقر عسكري تابع له في بلدة تقاد بريف حلب الغربي و أدى لمقتل شاب مدني ” توفيق جمعة بركات ” مساء أمس.
WhatsApp Image 2017-01-28 at 18.38.13

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى