الشأن السوري

لاجئو عرسال و مخيماتها بين الموت و العاصفة و تخوف من كارثة إنسانية

أطلق ناشطون الليلة الماضية وسم تحت اسم ” عرسال و مخيماتها بين الموت و العاصفة ” على خليفة اجتياح بلدة عرسال اللبنانية عاصفة ثلجية جديدة حيث وصلت سماكة الثلوج في مخيمات اللاجئين السوريين في البلدة إلى ارتفاع متر و أماكن أخرى نصف متر و أسفر ذلك عن انقطاع الطرقات بين تلك المخيمات .

 

و تحدث السيّد ” أبو علي ” أحد أعضاء لجنة الطوارئ في مخيمات عرسال في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” عن أوضاع الأهالي في مخيمات عرسال السيء جداً مع تواصل سقوط الثلوج منذ عصر أمس حتّى الساعة مما تسبب بإغلاق مداخل المخيمات و الطرقات كافة حيث إذا أصيب طفل بمرض أو امرأة بحاجة لولادة لا يستطيع الأهل الوصول إلى مشفى أو أيّ نقطة طبية قريبة مما ينذر بحدوث كارثة إنسانية حقيقة وسط غياب تام لكافة المنظمات الإنسانية و الإغاثية عن البلدة و استهتار من بلدية عرسال .

 

و أوضح ” أبو علي ” أنّ هناك حوالي ألفي عائلة ما بين مفصولة أو غير مسجلة في الأمم المتحدة أوضاعهم مزرية للغاية حيث يناشدون البعض بإعطائهم عشرة لتر مازوت ، كما أخبرنا أحدهم بأنّهم قاموا بإحراق ملابسهم لتدفئة أطفالهم .

 

و يذكر أنّ عاصفة مطرية تبعها عاصفة ثلجية الشهر الفائت قد تسببت بتدمير و تمزيق عدد من المخيمات في عرسال و السيول أدت لهبوط الخيم بنسبة عشرين بالمئة ما بين تضرر جزئي و كلي .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى