الشأن السوري

اغتيالات تطال ثوار درعا أفلح بعضها و فشل الآخر

شهدت محافظة درعا عدة محاولات اغتيال في مناطق متفرقة حيث قضى أربعة من الثوار نحبهم جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية على طريق أم الميادن – النعيمة في ريف درعا الشرقي مساء اليوم السبت الرابع من فبراير شباط الجاري و القتلى هم ( زياد أحمد المحاميد من بلدة النعيمة و إبراهيم جهماني من بلدة صيدا و ياسر تيسير أبو عرابي و مثنى جابر خطاب من بلدة الغارية الغربية ) بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في درعا .

 

و قال مراسل الوكالة إنّ المقاتل الشاب ” أحمد محمد الرفاعي ” قد اغتيل هذا المساء جراء إصابته بعدة طلقات ثم إلقائه أمام منزله في بلدة سملين شمالي درعا في حين تمكنت كتائب الهندسة في الجيش الحر من تفكيك عبوة ناسفة كانت معدة للتفجير على الطريق الواصل بين بلدتي ” الطيبة – صيدا ” بريف درعا الشرقي ظهر اليوم .

 

و في سياق متصل أضاف مراسلنا أنّ قيادة جيش الثورة في المنطقة الغربية تمكنت اليوم من إفشال عملية تفجير بسيارة مفخخة أقدم أحد عناصر تنظيم الدولة على الاقتراب بها لركنها بجانب أحد مقرات المعتز بالله في مدينة طفس بريف درعا الأوسط حيث كان هناك اجتماع يضم قادة عمليات جيش الثورة بهذا المقر و لكن الإجراءات الأمنية المشددة للجيش حالت دون وصول السيارة للمكان المطلوب و تمت السيطرة على السيارة و فرّ السائق و جاري ملاحقته بعد أن تبينت هويته و تم أخذ السيارة لأحد مقرات جيش الثورة في المنطقة و تفكيك كامل المتفجرات منها دون أضرار تذكر .

 

و من جانب آخر ذكر مراسلنا إنّ قوات النظام المتمركزة في جباب استهدفت بقصف مدفعي نقاط الثوار على جبهة الوردات في منطقة اللجاة شمالي درعا مساء اليوم بينما قتل مدني برصاص قناصة قوات النظام على أطراف حي المنشية بدرعا البلد .

 

66571

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق