الشأن السوري

خاص بالفيديو: اعترافات خلية حول تجارة السلاح وإيصاله إلى مناطق داعش

في ظل المعارك الدائرة في محيط مدينة الباب بريف حلب الشرقي هناك من يستغل هذا الوضع في بيع الذخيرة، و بعد متابعة أمنية من اللجان الأمنية في عملية درع الفرات تمكنت فرقة السلطان مراد من إلقاء القبض على خلية تشتري السلاح و تقوم بنقله إلى مناطق سيطرة تنظيم الدولة، ومن خلال التحقيق قبل عشرة أيام اعترفت الخلية على تجار السلاح وكيفية النقل ثم تم تسليمهم إلى السلطات التركية بعد الانتهاء من التحقيق معهم، بحسب مصدر خاص لوكالة خطوة الإخبارية.

حيث حصلت وكالة خطوة على مقطع مصور مسرب يظهر جزء من عملية التحقيق في ريف حلب الشمالي مع المدعوان “خالد سليمان المشعل و خالد أحمد البيجان” حيث اعترفا بأسماء تجار السلاح و منهم “أنور الميزع و أبو وليد الحمصي و أبو حمزة شحيل و عامر العبود و أبو حاتم الشحيل و أبو رائد الفاعوري وغيرهم” وتحدثا عن كيفية الحصول على السلاح و طريقة بيعه حيث يقوم أبو فيصل طلاس السلامة ببيع المدعو أبو وليد الحمصي سلاح و ذخيرة من القلمون الشرقي.

و قال المتهم “المشعل” إنّ الفصائل العاملة في معركة مدينة الباب جلّها تتعامل مع تجار السلاح وعند سؤال المحقق له عن نوع الذخيرة المطلوبة أجاب بأنّها حشوات آر بي جي و رشاشات منوعة وغيرها، وقال المتهم الثاني “البيجان” إنّه بعد بيع السلاح يتم إيصاله إلى مناطق داعش في الرقة عبر مخابئ سريّة موضحاً أنّ السيارات الكبيرة يتم قسمها و تغطيتها بالإسمنت أو الديزل، بحسب التسجيل المصور.

و أفاد المصدر للوكالة أنّ فصائل القلمون يرسلون دورات تدريبية إلى غرف الموك في الأردن ثم بعد تخرج الدورة يعطون أبناء البدو الذين دخلوا الدورة راتب مقابل يأخذون منهم السلاح و السيارات لبيعها لداعش عبر وسطاء، بحسب المصدر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى