الشأن السوري

اختطاف قيادي هام بالفرقة الوسطى شمالي حماة , فمن الفاعل ؟!

قال المقدم ” ياسر الجاسم ” قائد الفرقة الوسطى التابعة للجيش الحر في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية أنّ مجهولون اقدموا أول أمس السبت على اختطاف أحد القيادات الميدانية و العسكرية في الفرقة الوسطى ” مصطفى حسن القسوم ” ( أبو حديد ) قائد لواء سيف الله التابع للفرقة حيث تم اختطافه في ريف حماة الشمالي دون معرفة الجهة التي تقف خلف هذه العمل حتى الآن .

 

و أضاف الجاسم متسائلاً “من له مصلحة في خطف قياديين أثخنوا في عصابات الأسد و نكّلوا بها على مدى سنوات من عمر الثورة سوى اتباعهم الموجودين في المناطق المحررة” ، حيث يعتبر أبو حديد من أوائل الثوار الذين حملوا السلاح في وجه نظام الأسد بالريف الحموي .

 

و ذكر الجاسم خلال حديثه لوكالة خطوة إنّ الفرقة الوسطى شهدت مثل هذه الحلات كاختطاف العقيد ” عبد الغني سويد ” أبو الشايش قائد عمليات الفرقة الوسطى في الثالث عشر من يونيو حزيران الماضي خلال زيارته إلى منظومة الإسعاف في مدينة كفر زيتا حيث بذلت الفرقة الوسطى منذ ذلك الحين جهوداً حثيثة بالبحث عنه على مدار ثمانية أشهر في عموم المناطق المحررة دون أن تجد له أثر .

 

و في سياق آخر أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حماة ” علي أبو الفاروق بأنّ فصائل الثوار تمكنت مساء اليوم الاثنين من قنص ثلاثة عناصر من قوات النظام على جبهة تل الصخر في ريف حماة الشمالي ، كما استهدفت مرتين مراكز و تجمعات قوات النظام في بلدة الربيعة بريف حماة الغربي بصواريخ الغراد في حين تمكن الثوار من إسقاط طائرة استطلاع تابعة لقوات النظام بقرية عيدون بريف حماة الجنوبي صباح اليوم عن طريق استهدافها بالرشاشات المتوسطة .

 

فيما أعلنت مديرية صحة حماة اليوم عن خروج مشفى كفر زيتا التخصصي عن الخدمة بعد استهداف المشفى و محيطه لليوم الثاني على التوالي بالبراميل المتفجرة حيث تسبب القصف بإصابات خفيفة في صفوف الكادر الطبي و بعض المرضى و بأضرار بالغة في بناء المشفى و أجهزته و تدمير المولدة الكهربائية للمشفى حيث يعتبر الوحيد و المجاني شمال حماة .

 

^A09F589D025779494354A7797FF6EB166B6219224041218915^pimgpsh_fullsize_distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى