الشأن السوري

أجواء مشحونة و خلافات داخلية مستمرة في إدلب و حماة و السبب ؟!

قامت مجموعة تابعة لهيئة تحرير الشام بمداهمة المشفى الوطني في مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي اليوم الثلاثاء السابع من شباط فبراير الجاري و قامت باعتقال مجموعة حراسة المشفى التابعة لحركة أحرار الشام بتهمة قتل عناصر تابعين لفتح الشام أمام المشفى الوطني سابقاً بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية .

 

و بعدها جرى اتفاق بين أبو مصعب السوري ” جبهة فتح الشام سابقاً ” و بين أبو صبحي  ” فيلق الشام “على فتح تحقيق في ملابسات الاشتباكات التي شهدها مدخل المشفى الوطني و تحييد المشفى من جميع المقرات العسكرية على أن تبقى نقطة حراسة تعينها هيئة تحرير الشام و تشكيل لجنة شرعية يتفق عليها للبحث في القتلى الثلاث الذين قضوا على باب المشفى و أمور أخرى وفق بيان اليوم .

 

و من جانبه أصدر المشفى الوطني بياناً اليوم أعلن فيه عن تحييد مشفى معرة النعمان المركزي عن أي خلاف داخلي بين أي جهتين مبدين ترحيبهم بالاتفاق الذي توصل إليه لتحييد مشفى المعرة و الاتفاق على صيغة واحدة تضمن منع إراقة الدماء و انزلاق البلد في صراع و اعتبار المشفى مؤسسة خدمية مستقلة هدفها تقديم الخدمة الطبية لكافة شرائح المجتمع بدون تمييز و تقوم إدارة المشفى بتأمين حراسة مدنية كافية و غير منحازة لأي فصيل .

 

و على صعيد آخر قال مراسل الوكالة إنّ استنفاراً لعناصر فصيل جند الأقصى شمالي حماة و نشر حواجز لهم على طريق خان شيخون – ركايا جنوب إدلب و ذلك بعد استيلاء الجند على مقرات لـ جيش النصر اليوم في بلدة كفرزيتا شمالي حماة و انتشارهم بالمدينة و احتجاز العديد من عناصر الجيش و الاستيلاء على أسلحة و معدات له .

 

يذكر أنّ فصائل عدة تواصل انضمامها إلى هيئة تحرير الشام المشكّلة مؤخراً وكان آخرها مساء اليوم لواء سرايا النصر العامل بريف إدلب الجنوبي بعد انشقاقه عن فيلق الشام و كتيبة أنصار الشام العاملة في الساحل , في حين ذكرت مصادر إنّ انضمام لواء سرايا النصر لهيئة فتح الشام جاء بعد محاصرة جند الأقصى لمقراته جنوبي ادلب و تدخل جبهة فتح الشام لحمايته مقابل إعلان انضمامه للهيئة .

 

86994

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى