الشأن السوري

تبادل أسرى بين النظام والثوار والمفرج عنهم نساء وأطفال من الطرفين

جرت عملية تبادل أسرى بين النظام و الثوار في قلعة المضيق بريف حماة الغربي مساء اليوم الثلاثاء السابع من شباط فبراير الجاري بإشراف المؤسسة العامة لشؤون الأسرى والهلال الاحمر السوري حيث ذكر أحد أعضاء المؤسسة أنّ الاتفاق تم في الثاني عشر من ديسمبر الفائت . بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حماة ” علي أبو الفاروق ” .

و قال مراسل الوكالة إنّ عملية التبادل تضمنت الإفراج عن خمسة و خمسين شخصاً من النساء و الأطفال من الطائفة السنية كانوا معتقلين في سجون الأسد مقابل أربعة و خمسين لأسرى نساء من الطائفة العلوية ( قرية اشتبرق الموالية للنظام في ريف اللاذقية ) ممن احتجزهم الثوار سابقا خلال سيطرتهم على مناطق تابعة للنظام بريف اللاذقية أثناء معركة عائشة ام المؤمنين قبل سنوات بتاريخ (6-8-2013) و بقوا لدى فصائل تتبع لكل من حركة أحرار الشام و هيئة تحرير الشام .

 

و أضاف مراسل الوكالة في ريف اللاذقية “رستم أبو صلاح ” أنّ معركة عائشة أم المؤمنين كانت أكبر معارك الساحل حيث حرر الثوار ما يقارب الأربع عشر قرية موالية لقوات النظام و بعدها التف الثوار عليهم و كان عدد من العوائل العلوية لم تستطع الهروب نحو مدينة اللاذقية حيث تم إلقاء القبض عليهم من قبل الثوار ثم أخذهم نحو بلدة سلمى حيث تم تأمين جميع مستلزماتهم يومياً حتى أن طيران النظام حاول عدة مرات قتلهم ببراميله المتفجرة لمنع التفاوض عليهم من قبل أهالي السجناء .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى