الشأن السوري

كيف تحاول فصائل القلمون الشرقي الضغط على النظام لإخراج المعتقلات ؟

قامت فصائل الثوار في القلمون الشرقي بريف دمشق بإغلاق خط الغاز المغذي لمحطة الناصرية في القلمون الشرقي و الذي يغذي بلدات في القلمون و ريف حمص الشرقي و مناطق أخرى و ذلك للضغط على قوات النظام للإفراج عن المعتقلات من بلدات القلمون الشرقي ،حيث كانت حادثة اعتقال بحق سيدتين من جيرود قبل أيام ، فردّ النظام بإغلاق الحواجز والطرق المؤدية إلى مناطق الرحيبة و جيرود و الناصرية، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في القلمون.

و قال مراسل الوكالة إنّ بعد مفاوضات بين الطرفين استمرت لساعات عبر لجنة المصالحة ووسطاء من وجهاء المنطقة ووفد من النظام تم الإفراج عن معتقلة من جيرود، كما توعد النظام بإخراج من تبقى حيث تبع ذلك فتح صمام الغاز من قبل الثوار كبادرة حسن نية مع نوايا انفراج و فتح للطرقات في بلدات القلمون الشرقي بشكل فوري.

الجدير ذكره أنّ قوات النظام اعتقلت العديد من نساء بلدات القلمون الشرقي و كانت قد توعدت سابقاً بإخراجهن و توعدت لجنة المصالحة بذلك إلا أنّها كانت تماطل في ذلك و تكسب الوقت مما أجبر الثوار على الضغط على النظام بخط الغاز كما حدث في مرات سابقة هناك.

يذكر أنّ العديد من فصائل الثوار تتواجد في بلدات القلمون الشرقي و جباله ومنها جيش الإسلام و قوات أحمد العبدو وأسود الشرقية وفيلق الرحمن و حركة أحرار الشام و غيرها، تتولى حماية بلدات القلمون الشرقي و جباله و ترابط هناك لصد أيّ تقدم و تسلل لتنظيم الدولة أو قوات النظام هناك.

55ecef5888baa

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق