الشأن السوري

ثوار الساحل يسيطرون على تلة استراتيجية بجبل الأكراد بعد هجوم مباغت

بعد هدوء استمر لعدة أسابيع على جميع جبهات ريف اللاذقية الشمالي اندلعت مواجهات عنيفة مساء اليوم الخميس التاسع من شباط فبراير الجاري بين قوات النظام و فصائل الثوار على المحاور المقابلة لبلدة كنسبا و تلة الحدادة في جبل الأكراد . بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في الساحل ” أيمن السعيد ” .

 

و أفاد مراسل الوكالة بأنّ الفرقة الأولى الساحلية قامت بالاشتراك مع عدة كتائب عاملة في الساحل بشن هجوم مكثف على تلة رشو الاستراتيجية و بلدة نحشبا تحت غطاء مدفعي و صاروخي و قد استمرت الاشتباكات لعدة ساعات قتل و جرح خلالها أكثر من خمسة و عشرين عنصراً من قوات النظام و انتهت بسيطرة الثوار على التلة .

 

و في سياق متصل ذكر مراسلنا إنّ قوات النظام المتمركزة في بلدة كنسبا و تلة المختار و تلة البيضاء استهدفت قرى تردين و الحدادة و تلة الخضر في جبل الأكراد و قد طال القصف قرى ريف جسر الشغور الغربي دون ورود أنباء عن إصابات و في المقابل استهدف الثوار نقاط النظام في تلة أبو علي و تلة المختار و القلعة في جبل التركمان بقذائف المدفعية الثقيلة محققين إصابات مباشرة في صفوفهم .

 

و أضاف مراسل خطوة أنّ قوات النظام مع الميليشيات المساندة لها حاولت شنّ هجوم مضاد على تلة رشو لاستعادتها من أيدي الثوار لكنّهم فشلوا و سقط عدد من القتلى و الجرحى في صفوفهم خلال تلك العملية في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين .

 

رابط الخريطة بدقة عالية : 

http://store6.up-00.com/2017-02/148666883092241.jpg

148666883092241

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق