الشأن السوري

رصاص القناصات يشل حركة حي القابون ويستهدف المدنيين

كثّفت قناصة النظام والتي تتمركز على الأبنية المرتفعة قرب الوحدات الخاصة استهدافها لتحركات المدنيين داخل حي القابون شرق العاصمة دمشق اليوم الخميس التاسع من شباط فبراير الجاري، مما أسفر عن إصابة رجل بساقه إثر ذلك الاستهداف، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في القابون.

و قال مراسل الوكالة إن الأسبوع الأخير سجل مقتل شاب برصاصها إضافة إلى إصابة رجل و امرأة حيث أصيبت الامرأة بجروح خطيرة، وأضاف أن قناصة النظام تركز في استهدافها على أماكن التجمعات العامة و الطرقات الرئيسية في محاولة منها لشل حركة المدنيين داخل الحي كما هو الحال في مضايا و بقين وغيرها من المناطق المحاصرة في عموم سوريا.

و يذكر أن قناصة النظام المتمركزة في تلك الأبنية لم تلتزم يوماً بوقف إطلاق النار المعقود في الحي منذ مطلع عام 2014 حيث قضى برصاصها أكثر من 200 من أبناء الحي والنازحين إليه.

من جانب آخر رصد المكتب الإعلامي لحي برزة اليوم تواجد لقوات روسية يعتقد أنها شرطة عسكرية روسية، وقد تمركزت القوات الروسية بثلاثة أبراج سكنية بجانب فرع الشرطة العسكرية بحي برزة، في حين أطلقت قوات النظام سراح سيدتين من حي برزة بعد اعتقال دام ستة أشهر في أقبية الأسد.

86711

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق