الشأن السوري

“شالوا حافظ و حطوا حمار” لكن بشار أعاد اليوم تمثال حافظ لمكانه !

قامت قوات النظام اليوم الخميس التاسع من شباط فبراير الجاري بإعادة تمثال ” حافظ الأسد ” إلى دوار النسر الواقع جنوب مدينة حماة و ذلك بعد ست سنوات من قيامهم بنقله خوفاً من تحطيمه على أيدي الشباب الثائر حيث كانت المظاهرات على أشهدها في ذاك الحين . بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حماة .

 

و أشار مراسل الوكالة إلى أنّ قوات النظام قد عمدت اليوم إلى إعادة هذا التمثال إلى مكانه بالتزامن مع مرور الذكرى الـ 35 لمجزرة حماة التي حدثت في شهر شباط عام 1982 و التي أشرف عليها حافظ و شقيقه رفعت الأسد و راح ضحيتها آلاف الشهداء و المفقودين لتكون الرسالة موجهة إلى أهالي حماة أنّ حكم آل الأسد لا يزال مستمر فيما تشهد مدينة حماة قبضة أمنية خانقة و انتشاراً لمئات الحواجز التي تقطع أوصال و مداخل المدينة .

 

و الجدير بالذكر أنّ قوات النظام قامت بنقله بتاريخ 10 – 6- 2011 حيث قام المتظاهرون حينها بإقامة احتفال شعبي و مظاهرات حاشدة و قاموا أيضاً بإحدى المظاهرات من الشهر و العام ذاته بوضع كلب مكان التمثال المخلوع ، كما وضعوا في مظاهرة أخرى حماراً مكان التمثال كتعبير عن استهزاء و تحدي لقوات النظام ، كما غنّى قاشوش حماة أغنيته بالثورة السورية الشهيرة ” شالوا حافظ حطوا حمار ” حيث قامت قوات النظام بإعدام المنشد إبراهيم قاشوش ذبحاً بالسكين و رمي جثته في العاصي عند باب النهر في 3- 7 – 2011 .

 

16640846_1379550548786561_1707523719678586859_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى