الشأن السوري

جرحى مدنيون برصاص أحرار الشام شمال حماة والسبب ؟!

أصيب خمسة مدنيين بجروح متفاوتة نتيجة إطلاق النار عليهم من قبل مقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية، في بلدة  كفرنبودة في ريف حماة الشمالي، عصر اليوم  السبت الحادي عشر من شباط فبراير الجاري، و ذلك بعد محاولتهم اعتراض رتل عسكري تابع  للحركة على أطراف البلدة، بحسب مصدر خاص لوكالة خطوة الإخبارية.

و أوضح المصدر أنّ السبب يعود إلى  رفض أهالي بلدة كفرنبودة بالسماح للحركة بفتح معركة انطلاقاً من بلدة كفرنبودة متذرعين بوجود عشرات العوائل المدنية داخل البلدة الخاضعة لهدنة مع النظام، فيما لا تزال الأوضاع متوترة حتى الآن مع حركة نزوح للمدنيين باتجاه ريف ادلب بسبب قيام عناصر حركة أحرار الشام باستهداف بعض حواجز قوات النظام المحيطة بالبلدة بقذائف الهاون، كما اشتبك عناصر الأحرار مع بعض المدنيين الذين يحملون السلاح مما أدى إلى  وقوع عدة إصابات في صفوف مقاتلي أحرار الشام.

و يذكر أنّ بلدة كفرنبودة بلدة مهدمة بنسبة 80 % و يقطنها قرابة الثلاثة آلاف عائلة نازحة حيث اضطر النظام للموافقة على إبرام هدنة فيها بعد أن عجز مع القوات الروسية عن اقتحامها و أغلب العوائل هي من قرى محتلة من قبل النظام و ترزح تحت خط الفقر.
%d8%a7%d8%ab%d9%86%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d8%b4%d8%aa%d8%a8%d8%a7%d9%83%d8%a7%d8%aa-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%ac%d8%a8%d9%87%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%88%d9%8a%d8%ac%d8%a9

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى