الشأن السوري

صواريخ روسية بالستية توقع ضحايا بريف إدلب

قضى أربعة أشخاص نحبهم في بلدة ترملا بريف إدلب الجنوبي مساء اليوم السبت الحادي عشر من شباط فبراير الجاري بعد تعرض البلدة لقصف بصواريخ بالستية مصدرها القاعدة الروسية في مدينة طرطوس تبعها غارات على ذات البلدة من قبل المقاتلات الروسية . بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في إدلب ” مصطفى الحاج علي ” .

 

و في ذات السياق قال مراسل الوكالة إنّ أهالي ريف إدلب الشرقي استيقظوا صباح اليوم على وقع انفجار صخم تبعه انفجارات متتالية ليتبين أنّه صاروخ بالستي روسي مصدره مجهول و يحمل مئات القنابل المتفجرة استهدف مدينة سراقب دون تسجيل إصابات .

 

و في سياق متصل أضاف مراسلنا بأنّ حواجز النظام المتمركزة في ثكنة جورين العسكرية في سهل الغاب بريف حماة استهدفت بلدتي كرسعا و سفوهن بجبل شحشبو بريف إدلب الجنوبي بعدة قذائف مدفعية و صاروخية أدت إلى مقتل مدني مُسن كحصيلة أولية و إصابة آخرين بصفوف المدنيين  ، كما طال قصف مدفعي من قوات النظام المتمركزة في قرية الكبارية شمال حماة استهدف بلدة التمانعة و قرية سكيك في الريف الجنوبي عصر اليوم دون وقوع إصابات .

 

يذكر أنّ غارات جوية للنظام استهدفت أطراف بلدة سنجار و مدينة بنش بريف إدلب الشرقي يوم أمس و أسفرت عن مقتل شخصين في بنش و إصابة خمسة آخرين بينهم طفل .

 

IMG_0671

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى