الشأن السوري

عشرة آلاف سوري بريف حماة الجنوبي دون خبز، و السبب ؟؟

يعاني أهالي ريف حماة الجنوبي من افتقار مادة الخبز ويعود أهم الأسباب الى إغلاق الفرن الوحيد ” فرن تقسيس” في المنطقة منذ عام تقريباً ، الذي كان يغذي قرى ( الجومقلية و المشياح و القرباطية و القنطرة و النزازة و العمارة ) و يتجاوز عدد سكان هذه القرى العشرة آلاف نسمة بحسب ما أفاد الناشط ” أبو ماهر الحموي ” لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” اليوم السبت .

و أوضح ” الحموي ” أنّ سبب توقف الفرن يعود إلى قطع مخصصاته من مادة الطحين و مواد المحروقات من قبل قوات النظام حيث يتم تأمين الخبز من قرى ريف حمص الشمالي أو من حماة المدينة مع صعوبة إدخال ربطة الخبز بسبب التدقيق الشديد على حواجز النظام أثناء دخول سيارات الخبز إلى تلك البلدات كما و يصل سعر ربطة الخبز إلى 400 ليرة .

و أشار الحموي إلى أنّ اتفاقاً جرى مع النظام في وقت سابق يقضي بتسليم الأهالي ” مادة الحنطة ” مقابل إدخال النظام ” مادة الطحين ” و بعد تسليم الحنطة من قبل أهالي المنطقة نقض النظام عهده و لم يقبل بإدخال الطحين إلّا يوم واحد و بعدها عاد الفرن للإغلاق .

و ذكر الحموي أيضاً بأن بلداتّ ريف حماة الجنوبي و ريف حمص الشمالي محاصرين منذ عدة أعوام و تم إطباق الحصار على المنطقة في تاريخ 1/1/2016 حيث يتم إدخال المواد من معابر إنسانية مكلفة و يزيد سعر المواد بنسبة تقارب الضعف بين هذه المنطقة و مناطق سيطرة قوات النظام و هذا يعود الى التكلفة الكبيرة و دفع الأتاوات لحواجز النظام في ظل غياب تام للمنظمات الإنسانية .

 

FRN

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى