الشأن السوري

رايتس ووتش “النظام استخدم الكلور بحلب و يجب معاقبة الفاعلين”

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش ” إنّ قوات النظام السوري نفذت هجمات كيمائية منسقة في مناطق تسيطر عليها المعارضة في حلب خلال الشهر الأخير من معركة استعادة السيطرة على المدينة ” في تقرير لها مساء اليوم الاثنين الثالث عشر من شباط فبراير الجاري .

 

حيث وثقت ووتش من خلال مقابلات مع شهود بشكل مباشر أو عبر الهاتف و تحليل مقاطع فيديو و صور و منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي، إلقاء مروحيات حكومية للكلور على مناطق سكنية في 8 مناسبات على الأقل بين 17 نوفمبر/تشرين الثاني و13 ديسمبر/كانون الأول 2016 و أسفرت الهجمات عن مقتل تسعة مدنيين على الأقل منهم أربعة أطفال و جرح حوالي 200 آخرين .

 

و قال أولي سولفانغ نائب مدير قسم الطوارئ في ووتش إنّ ” نمط هجمات الكلور يظهر أنّها كانت منسقة و في إطار استراتيجية عسكرية شاملة لاستعادة حلب و ليست مجرّد أعمال ارتكبتها بعض العناصر المارقة و على مجلس الأمن ألا يسمح للسلطات السورية أو أيّ طرف آخر استخدم الأسلحة الكيميائية أن يُفلت من تبعات أفعاله ” .

 

و أضاف لم يتخذ مجلس الأمن أيّ إجراءات منذ أن حددت آلية التحقيق التي عينتها الأمم المتحدة المعروفة باسم ” آلية التحقيق المشتركة ” وحدات عسكرية مسؤولة عن هجمات سابقة باستخدام الكلور في سوريا و على مجلس الأمن فرض عقوبات على القادة الكبار في سلسلة القيادة .

 

كما دعت هيومن رايتس ووتش في تقريرها النظام إلى الكف فوراً عن استخدام المواد الكيميائية كأسلحة و التعاون بشكل كامل مع آلية التحقيق الأممية و طالبت الدول الـ 192 الأطراف في “اتفاقية الأسلحة الكيميائية” أن تتخذ خطوات لمعالجة انتهاك سوريا المستمر لأحكام الحظر الأساسية في المعاهدة، و ضمان امتثالها لتعزيز القاعدة الدولية ضد الحرب الكيميائية .

 

9907760841463308284

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى