ميداني

قتلى من الحرس الثوري الإيراني بريف اللاذقية بقذائف لأحرار الشام

أعلنت حركة أحرار الشام الإسلامية عن استهداف تجمعات مليشيات الأسد في  قلعة شلف و قلعة طوبال بريف اللاذقية الشمالي بقذائف الهاون و مدفع 130 مم  محققة إصابات مباشرة في صفوفهم، ظهر اليوم الاثنين الثالث عشر من شباط فبراير الجاري.

  و أفاد السيّد ” أحمد قرة علي ” الناطق الرسمي باسم حركة أحرار الشام في تصريح لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” بأنّ وحدات المدفعية الثقيلة التابعة للحركة قامت اليوم باستهداف لجنة استطلاع في جبل الأكراد بريف اللاذقية مما أسفر عن وقوع قتلى و جرحى بصفوف ضباط الحرس الثوري الإيراني و قوات النظام، مشيراً إلى أنّ العملية قد نُفذت بناءً على معلومات استخباراتية عن أماكن تحرك اللجنة دون توضيح كيفية العملية.

و في سياق متصل تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية ” أيمن السعيد ” أنّه جرى مساء هذا اليوم قصف مدفعي عنيف استهدف تل الحدادة و قرية الكندة في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي من مراصد قوات النظام المتمركزة في قلعة شلف ومحيط بلدة كنسبا دون وقوع إصابات، بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في سماء المنطقة، كما تعرضت محاور الاشتباكات في جبل التركمان على أطراف تلة التفاحية لقصف مدفعي مكثف من محارس النظام في تلال البيضاء في جبل التركمان دون ورود أنباء عن وقوع إصابات حتى الآن.
شاهد تحرك دبابات الثوار باتجاه الجبهات لكسر الحصار عن مدينة حلب

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
  • س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق