الشأن السوري

مصرع ضباط للنظام في تقدم متواصل لمعركة الموت ولا المذلة

تواصل فصائل الثوار المنضوية ضمن غرفة عمليات البنيان المرصوص عملياتها العسكرية في حي المنشية بدرعا البلد في محافظة درعا لليوم الثاني على التوالي، في معركة الموت ولا المذلة موقعين مزيداً من الخسائر في صفوف نظام الأسد.

و أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في درعا أنّ الاشتباكات اليوم الاثنين الثالث عشر من شباط فبراير الجاري لا تزال مستمرة على أشدها بين الثوار و قوات النظام في حي المنشية، وسط انهيار في خطوط دفاع قوات النظام، بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف من قوات النظام يستهدف أحياء درعا البلد.

فيما أعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص في بيان ظهر اليوم عن سيطرتها على كتلة مباني في حي المنشية وهروب عناصر الأسد ،و تم التأكد من مقتل ضابطين للنظام هما النقيب مقداد نبيه سعيد من جبلة “قرية خرايب سالم” و الملازم غيث زياد عباس من حماة السلمية.

و أشار مراسلنا إلى تمكن الثوار من تفجير منزل مفخخ يحوي عساكر للنظام ضمن خطة أعدها مقاتلو البنيان المرصوص لاستدراج قوات النظام التي أتت محاولةً استرجاع ما خسرته أمس في حي المنشية وقتل جميع العناصر التي دخلت المنزل صباح اليوم، و من تسوية حاجز أبو نجيب أهم معاقل النظام في حي المنشية باستهدافه بنفق أرضي.

و يذكر أنّ فصائل الثوار تمكنت يوم أمس من تدمير مدفع عيار 23 وعطب دبابة على أطراف حي المنشية و تفجير نفق تم تجهيزه مسبقاً بمقرات قوات النظام تلاه ضرب نقاط استراتيجية لقوات النظام بمفخختين حيث تمت السيطرة على عدة مباني استراتيجية كانت تتحصن بها قوات النظام و تدمير أخرى، فضلاً عن قتل العديد منهم وعرف منهم (النقيب سومر رامز خدوج و الملازم غزوان هيثم جبر و غدير أحمد حمود و علي خالد صواف).

img_2115

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى