الشأن السوري

النظام يسيطر على قرى جنوب الباب ، و تركيا تسعى لسحب الفصائل من إعزاز

أحرزت قوات النظام تقدماً جديداً بسيطرتها على قرى بيجان و تل بيجان و المشرفة جنوب مدينة الباب في ريف حلب الشرقي بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة اليوم الثلاثاء الرابع عشر من شباط فبراير الجاري ، كما ذكر إعلام التنظيم إنّ عملية انتحارية ضربت تجمعاً لقوات النظام في قرية مشرفة أبو جبار خلال المعارك .

 

و في سياق متصل تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حلب ” زين علي ” عن استمرار الاشتباكات بين قوات درع الفرات و تنظيم الدولة داخل مدينة الباب من الجهة الشمالية الغربية لليوم السادس توالياً دون تقدم يذكر بينما قتل ثلاثة أشخاص بصفوف الثوار جراء انفجار لغم أرضي مع اكتشاف الثوار نفقاً لداعش شمال الباب و إيجاد ألغام حديثة الصنع تنفجر عن طريق الصوت .

 

و على صعيد آخر أفاد ناشطون بأنّ تركيا أعطت أمراً لجميع الفصائل المتواجدة داخل مدينة إعزاز شمال حلب بإخلائها من المقرات العسكرية و الحواجز لخارج المدينة و إفساح المجال لشرطة حرة مدربة تركياً على غرار ما حدث في مدينة جرابلس و من جانبه أكد النقيب ” سعد أبو الحزم ” قائد اللواء الأول في فيلق الشام وفق تغريدة له اليوم ” ستبدأ جميع الفصائل المتواجدة في إعزاز بريف حلب الشمالي إخلاء المدينة من المقرات العسكرية خلال مدة لا تتجاوز الـ 15 يوم ” .

 

يذكر أنّ رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم قال في كلمة أمام نواب حزبه الثلاثاء : ” أصبحت الباب بنسبة كبيرة تحت السيطرة و هدفنا هو منع فتح ممرات من المناطق التي تسيطر عليها منظمات إرهابية إلى تركيا ” فيما أعلن الجيش التركي في بيان اليوم عن مقتل 26 عنصراً من تنظيم الدولة ، خلال الـ 24 ساعة الماضية في إطار عملية “درع الفرات” بالإضافة إلى تدمير مبانٍ و تحصينات و مقار و أسلحة و عربات تابعة لـ”داعش” بقصف مدفعي و صاروخي استهدف 135 موقعًا للتنظيم .

 

رابط الخريطة بدقة عالية :

http://i.share.pho.to/2ff3dc3d_o.jpeg

2ff3dc3d_o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق