الشأن السوري

تفاصيل سيطرة ثوار الغوطة الغربية على تلة استراتيجية للنظام و خسائر بصفوفه

قامت فصائل الثوار العاملة في تجمع الحرمون بعمل عسكري جديد أسفر عن بسط سيطرة الفصائل على تلة الظهر الأسود و نقطة الإشارة على أطراف بلدة بيت جن في غوطة دمشق الغربية بالإضافة إلى مقتل العشرات من قوات الأسد و اغتنام ذخيرة متنوعة يوم أمس الثلاثاء .

 

و في هذا السياق تحدث إعلامي لواء جبل الشيخ ” أبو فايز ” في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” إنّ فصائل الثوار بدأت الاقتحام في تمام الساعة السابعة صباح الثلاثاء و ذلك بعد ما تقدمت قوات النظام و تمركزت بنقطة الظهر الأسود في جبل الشيخ حيث سهل لها الدخول ” فوج الحرمون ” المشكل حديثاً بعد مصالحة بعض القرى و استمر الاشتباك مدة خمس ساعات تقريبًا و انتهى بعد سيطرة المقاتلين على تلة الظهر الأسود و نقطة الإشارة في جبل الشيخ .

 

و أضاف ” أبو فايز ” أنّ الاشتباك أسفر عن مقتل أربعة بصفوف الثوار بينما قتلى قوات النظام قد تجاوز الخمسين عنصراً بينهم ضباط عرف منهم النقيب ” تامر داوود ” ، بالإضافة لاغتنام مدفع هاون 120 و 9 رشاشات متوسطة وقواعد صواريخ وبعض الذخائر .

و أشار الإعلامي إلى أنّ منطقة الظهر الأسود تأخذ شكل تلة و هي تعتبر موقعاً استراتيجياً بالنسبة للنظام كونها تقع بين مدينة سعسع التابعة للنظام و قرية بيت جن التابعة للثوار .

 

وفي سياق متصل أفاد ” أبو فايز ” أنّ قوات النظام المتمركزة في تل شحم التابع للواء 90 و تلة دربل و تلة حينة و اللواء 68 استهدفت يوم أمس و اليوم الأربعاء بكافة أنواع الأسلحة من قذائف مدفعية و راجمات صواريخ قرية مغر المير المحررة و الظهر الأسود في جبل الشيخ كما ألقت مروحيات الأسد براميلها المتفجرة على المنطقة .

 

و في ختام حديثه معنا ذكر إعلامي لواء جبل الشيخ إنّ فوج الحرمون – التابع للفرفة الرابعة و فرع سعسع العسكري – شُكّل منذ قرابة الشهر و يضم عدد من شباب قرى الحرمون مثل بيت سابر و بيت تيما و كفر حور و يضم بصفوفه قرابة الـ 500 مقاتل ، مشيراً إلى أنّ بعد معركة الأمس هناك نسبة شباب قامت بالعودة إلى تجمع بيت جن و ترفض المصالحة و أكد أنّ موقف الثوار بالنسبة للمصالحات مع النظام لا يزال يرفض ذلك حيث أعلنوا قرية بيت جن منذ بدء عمليات المصالحة ” منطقة عسكرية ” و لا يوجد فيها مدنية لكن هناك قسم في قرية مزرعة بيت جن قام بالمصالحة مع النظام و تسوية أوضاع بعض الشباب في الآونة الأخيرة .

 

P06-02-N25531-640_724105_large

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى