الشأن السوري

قصف مكثف على درعا، ومقتل قيادي إيراني بمعركة الموت ولا المذلة

لليوم الرابع على التوالي يواصل مقاتلو غرفة عمليات البنيان المرصوص معركتهم ” الموت ولا المذلة ” في حي المنشية بدرعا البلد، حيث تجددت الاشتباكات صباح اليوم الأربعاء الخامس عشر من فبراير شباط الجاري بين فصائل الثوار و قوات النظام ولا تزال مستمرة، فيما تمكن الثوار من تدمير مدفع 23 متواجد على بناء التأمينات في درعا المحطة، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في درعا.

و في ذات السياق أعلنت غرفة البنيان المرصوص عصر اليوم عن مقتل تسعة أشخاص بصفوف النظام و ميليشياته بينهم القيادي في الحرس الثوري  الإيراني ” مصطفى زال نجاد ” و ضابطين برتبة ملازم أول ” يوسف علي أحمد و نعيم إبراهيم ” بالإضافة إلى المساعد أول حسن سليمان.

و من جانبها قوات النظام تستمر بالتصعيد على عموم محافظة درعا حيث أفاد مراسلنا بأنّ طائراته الحربية والمروحية مع الطائرات الروسية شنّت اليوم أكثر من واحد وعشرين غارة جوية استهدفت أحياء درعا البلد وبلدات النعيمة و صيدا و غرز في الريف الشرقي و بلدة اليادودة في الريف الغربي مما أسفر عن وقوع قتلى و جرحى في صفوف المدنيين عرف منهم سيّدة في غرز، بالإضافة إلى قصف مدفعي طال بلدتي اليادودة و الجيزة.

و أشار مراسلنا إلى استهداف الثوار مواقع لمليشيات الأسد في مدينة درعا بالأسلحة الثقيلة محققين إصابات مباشرة.

يذكر أنّ البنيان المرصوص قد حققت تقدماً ملحوظاً في حي المنشية موقعة خسائر بشرية و مادية كبيرة بصفوف النظام.
رافق الثوار في أشد المعارك على جبهات مدينة “حلب”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق