الشأن السوري

تركيا والاتحاد الأوربي يبحثان إعادة قبول المهاجرين في ميونخ

بحث رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم ” اتفاقية إعادة قبول المهاجرين ” مع ديميتريس أفراموبولوس، مسؤول الهجرة والشؤون الداخلية في المفوضية الأوروبية، على هامش مشاركته في مؤتمر ميونخ للأمن جنوبي ألمانيا، في نسخته الـ 53″. بحسب بيان صادر عن مكتب رئاسة الوزراء التركية، اليوم السبت الثامن عشر من شباط فبراير الجاري.

 

و أوضح البيان أنّ ” الجانبين تناولا علاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي، و التعاون الإقليمي، و مكافحة الهجرة غير القانونية، في إطار اتفاقية إعادة قبول المهاجرين المبرم بين الطرفين العام الماضي “.

 

و قال يلدريم إنّ ” الاتحاد الأوروبي لم يؤدِّ ما يقع على عاتقه بخصوص، الإيفاء ببنود الاتفاقية ” مشدداً على أنّ ” تركيا تعد جزءًا لا ينفصل عن أوروبا، وتحتل موقعًا هامًا في أمن القارة ” كما وطالب الاتحاد الأوروبي ” بتقديم مزيد من الدعم في مجال التعاون الأمني، بخصوص مكافحة الإرهاب “.

 

من جانبه أعرب أفراموبولوس، عن “ضرورة إكساب علاقات الاتحاد الأوروبي مع تركيا زخمًا من جديد ” مؤكداً على أنّ ” تركيا أوفت بالتزاماتها في إطار الاتفاقية واتخذت الخطوات اللازمة لمكافحة الهجرة غير القانونية”، بحسب البيان.

 

و يذكر أنّ تركيا والاتحاد الأوروبي توصلتا إلى اتفاق يهدف لمكافحة الهجرة غير الشرعية في 18 آذار/ مارس 2016، حيث تتُخذ الإجراءات اللازمة من أجل إعادة المهاجرين غير السوريين إلى بلدانهم، بينما يجري إيواء السوريين المعادين في مخيمات ضمن تركيا، وإرسال لاجئ سوري مسجل لديها إلى بلدان الاتحاد الأوروبي مقابل كل سوري معاد إليها.

 

ويعد “مؤتمر ميونخ للأمن” من أهم المنتديات غير الرسمية في العالم لمناقشة المشاكل الدولية الآنية والملحة، ويناقش العلاقات مع روسيا والحرب في سوريا.
المصدر: الأناضول

58a7eaef14b50

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى