الشأن السوري

قتلى وإصابات بأحياء العاصمة الشرقية و مجزرة بحق المشيعين بحرستا

قصف مدفعي و صاروخي مكثّف لقوات النظام يستهدف الأحياء الخاضعة لسيطرة الثوار و المهادنة مع النظام شرق العاصمة دمشق، مما أدى إلى وقوع عشرات المدنيين بين قتيل و جريح اليوم السبت الثامن عشر من شباط فبراير الجاري .

 

و تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية في دمشق عن مقتل ثلاثة مدنيين بينهم امرأة جراء قصف النظام بتسعة صواريخ أرض أرض نوع فيل و قذائف الهاون في حي تشرين، بينما قتلت امرأة في حي القابون جراء استهدافها برصاص قناصة النظام المتمركزة على أطراف الحي، و امرأة أخرى جراء قصف مدفعي طال بساتين حي برزة، بالإضافة إلى وقوع عشرات الجرحى بينهم نساء و أطفال بينهم حالات حرجة .

 

و في سياق متصل أضاف مراسلنا أنّ قوات النظام استهدفت بقصف مدفعي مساء اليوم المشيعين لأحد قتلى دمشق في مقبرة بمنطقة مدينة حرستا الغربية مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص كحصيلة أولية و إصابة آخرين ، كما تم استهداف فرق الدفاع المدني لحيي القابون و تشرين بقذائف المدفعية أثناء قيامهم بإسعاف المدنيين حيث أصيب أربعة عناصر .

 

و أشار مراسلنا إلى أنّ قوات النظام تقول عبر إعلامها أنّ ” الجيش السوري يستهدف مواقع لتنظيم “جبهة النصرة” في حي القابون بصواريخ أرض- أرض قصيرة المدى بالتزامن مع استهداف تحركات للمسلحين في البساتين الشمالية للقابون بقذائف مدفع الـ 57مم ” حيث أكد مراسلنا أنّ المناطق التي استهدفت هي مناطق سكنية بالكامل .

 

يذكر أنّ قوات النظام قامت أمس برفع سواتر ترابية على امتداد المشاتل ” أبو جرش – القابون ” و الشارع الرئيسي بين ” الكراجات و حي برزة ” بالإضافة إلى انتشار عناصر جديدة للنظام على بعض الحواجز المحيطة بحي برزة تقوم بعملية تفتيش و تدقيق على المدنيين ، بينما أفاد ناشطون أنّ حركة نزوح جديد تشهدها أحياء القابون و تشرين و بساتين برزة بعد استمرار قصف عصابات الأسد على المناطق المدنيين لليوم الثالث توالياً .

 

1563247822

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى