الشأن السوري

النظام يجدد قصفه لأحياء دمشق الشرقية متذرعاً باستهداف “النصرة”

جددت قوات النظام قصفها الصاروخي و المدفعي لأحياء العاصمة دمشق الشرقية صباح اليوم الأحد التاسع عشر من شباط فبراير الجاري، موقعة مزيداً من الضحايا بصفوف المدنيين.

و تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية في دمشق أنّ قوات النظام المتمركزة في مشفى تشرين و الشرطة العسكرية و الوحدات الخاصة استهدفت حيي القابون و تشرين بسبعة صواريخ أرض أرض نوع فيل حتى اللحظة إضافة للقصف المدفعي المكثف على المنازل السكنية و الطرقات من قبل القوات المتمركزة في الجبال المحيطة بالمنطقة، مما أدى إلى وقوع عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في سماء المنطقة.

و أضاف مرسل الوكالة أنّ قوات النظام استهدفت فرق الدفاع المدني لليوم الثاني توالياً حيث وقع عدد من الإصابات بصفوف عناصر الدفاع اليوم ، فيما قتل عنصر و أصيب آخرون بقصف أمس، كما تواردت أنباء عن انفجار صاروخ أثناء إطلاقه من قبل قوات النظام في منصة مشفى تشرين و وقوع قتلى و جرحى في صفوفهم بالعشرات.

و يشار إلى أنّ إعلام النظام يدعي استهدافه لنقاط جبهة فتح الشام سابقاً لكنّ مراسلنا أكد أنّ الاستهداف للمناطق المدنية، حيث جاء في إعلامه ظهر اليوم ” الجيش السوري يستأنف استهداف مواقع جبهة النصرة في القابون و تشرين بصواريخ الأرض – أرض قصيرة المدى، التي بلغ عددها 17 صاروخاً حتى اللحظة و بقذائف المدفعية الثقيلة”.

يذكر أنّ ثمانية مدنيين قتلوا بينهم سيّدتين في أحياء القابون وتشرين وبرزة بقصف أمس، كما استهدفت قذائف النظام المشيعين لقتيلين في حي البعلة غربي مدينة حرستا بمقبرة حي الجديدة في المدينة مما أسفر عن وقوع مجزرة راح ضحيتها 13 قتيلاً وعشرات الجرحى بعضهم بحالة خطرة مساء أمس.

16806965 372611183126002 5414989310132131554 n

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى