الشأن السوري

ضحايا بقصف متجدد على مضايا، والحافلات تصل سرغايا لتقل دفعة من ثوارها

جددت قوات النظام و ميليشيا حزب الله اللبناني المتمركزين في حاجز قلة التل قصفهما المدفعي على منازل المدنيين في بلدتي مضايا و بقين المحاصرتين غربي دمشق، حيث أدى القصف صباح اليوم الاثنين العشرون من شباط فبراير الجاري، إلى مقتل الطفل ” يامن محمد عكاشة ” و الشابة ” رشا عبد الرحمن ” في بلدة مضايا كما سقط عدة إصابات في صفوف المدنيين ينهم عائلة بأكملها وسط أوضاع طبية و إنسانية يرثى لها، كما استهدفت بقذائف الهاون مدينة الزبداني، بحسب إعلامي مضايا ” فراس الحسين ” لوكالة خطوة الإخبارية.

و في غوطة دمشق الغربية أيضاً أفاد مراسل وكالة خطوة بأنّ قوات النظام المتمركزة في تل الشحم التابع للواء 90 استهدفت بقصف مدفعي منطقة الظهر الأسود المحرر مؤخراً في جبل الشيخ و بلدة مغر المير بالإضافة إلى إلقاء مروحيات النظام منذ الصباح ثلاثة عشر برميلاً متفجراً على مزرعة بيت جن دون وقوع إصابات حتى اللحظة.

و على صعيد آخر أفاد ناشطون بأنّ عدة حافلات وصلت إلى بلدة سرغايا غربي دمشق اليوم كي تقل دفعة جديدة من ثوار و أهالي البلدة إلى محافظة إدلب، و بحسب الاتفاق المبرم الذي يقضي بتسوية أوضاع المطلوبين لدى قوات النظام، والإفراج عن جميع المعتقلين في سجونها كما يمنع على قوات النظام الدخول إلى البلدة، كما أكدت وسائل موالية للنظام قولها : ” من المقرر اليوم تنفيذ اتفاق سرغايا، و بدء خروج ما يقارب 130 مسلحاً إضافةً إلى عائلاتهم باتجاه إدلب “.

16830706 1395917207168803 4861352567911528415 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى